تجنب استهلاك المواد المقلدة محور حصة “منبر الأمن الوطني”

0 5٬521

تناولت حصة مصالح أمن ولاية سطيف الأسبوعية ” منبر الأمن الوطني “، في عددها الأخير موضوع التقليد والغش في المواد الاستهلاكية، موضوع أدرج على ضوء تعليمات المدير العام للأمن الوطني التي أسداها على هامش تدشين المقر الجديد للفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بعين ولمان مطلع الشهر أفريل، وذاك فور اطِّلاعه على الأرقام التي تعكس الكمية الهامة من المواد الاستهلاكية المقلدة المحجوزة من قبل الفرقة.
التوجيهات ركزت على جانب التحسيس والحث على ضرورة الاعتماد على مختلف المنابر والوسائط الإعلامية خاصة منها الإذاعة المحلية من أجل توعية المواطن بأهمية تجنب اقتناء المواد الاستهلاكية المغشوشة، والعمل على توجيهه لتفقد وسم كل منتوج دوما قبل شرائه خاصة ما تعلق بتواريخ انتهاء الصلاحية، مع التحسيس بضرورة الامتناع عن التستر أو دعم أصحاب ورشات تقليد مادة الشمة التي تعرف رواجا بالمنطقة، بعد أن فككت مصالح الشرطة لوحدها خلال السنة الفارطة 08 ورشات تتوفر على ماكنات وآلات باهضة الثمن تتخصص في تقليد هذه المادة الاستهلاكية.
الحصة التي نشطها إطارات من أمن الولاية وآخرين ممثلين لمديرية التجارة عرفت استعراض أرقام وإحصائيات بخصوص الكميات الهامة من المواد المغشوشة المحجوزة من قبل مصالح الشرطة، أرقام تعكس نشاط مصالح الشرطة في مجال محاربة رواج مختلف أنواع المواد الاستهلاكية المقلدة مع استعراض حتى عدد الورشات السرية التي تم تفكيكها من قبل مصالح الشرطة عبر إقليم الولاية وهذا طوال السنوات الأخيرة استعرضت أرقاما، إلى جانب تقديم معطيات وإرشادات تحسيس وتنبيه من مخاطر استهلاك المواد المقلدة خاصة منها مادة الشمة التي تعرف رواجا بالمنطقة الجنوبية للولاية، استعراض معطيات مختلفة بشأن أضرار استهلاك المواد المقلدة خاصة منها أهمية التأكد من وسم المنتوج قبل اقتنائه دون إغفال الجانب الجزائي والمتابعات القضائية التي قد تكون بالنسبة لمحترفي هذا النوع من الأنشطة غير الشرعية وحتى من يتستر عليهم والدعوة في الأخير إلى التبليغ عن أية معلومات بشأن أنشطة أصحاب مختلف الورشات السرية التي تحترف عمليات التقليد.
الحصة استعرضت أرقاما هامة منها ما تم حجزه من مواد مقلدة في سنة 2018 والتي بلغت أزيد من 435 قنطارا من المواد الأولية التي تدخل في إطار تقليد مادة الشمة ونحو 259980 كيسا من مادة الشمة المقلدة المهيئة للتسويق لوحدها وهذا بالمنطقة الجنوبية، فيما شهد الثلاثي الأول من السنة الجارية 2019 حجز ما يناهز الـ 555 قنطارا من المواد الأولية التي تدخل في إطار تقليد مادة الشمة ونحو 25148 كيسا من هذه المادة عبر كامل إقليم الولاية، فيما تم تفكيك 10 ورشات سرية تختص في صناعة وتقليد هذه المادة وغيرها. وحرصا على إقناع أكبر عدد من المواطنين بضرورة تجنب استهلاك تلك المواد المضرة بالصحة، مصالح الشرطة بسطيف تناشد المواطنين بضرورة التأكد من وسم المنتوج قبل اقتنائه والتبليغ عن أية معلومة قد تساهم في محاربة رواج مختلف أنواع المواد الاستهلاكية المقلدة على الرقمين المجانيين 1548 و 17

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::