تأييد العقوبات الملتمسة في حق كلا من أويحي وسلال

تمت متابعتهما بتهم الفساد في قضية "جي بي فارما"

1٬850

              أيد النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر, يوم أمس الثلاثاء, العقوبات التي التمسها وكيل جمهورية القطب الجزائي المتخصص في مكافحة الجرائم المالية والاقتصادية, في حق الوزيرين الأولين الأسبقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال, والمتابعين بتهم ذات صلة بالفساد في قضية “جي بي فارما”.

              هذا وكان وكيل جمهورية القطب الجزائي المتخصص في محاكمة الجرائم المالية والاقتصادية بمحكمة سيدي امحمد, قد التمس في جلسة نوفمبر 2020 عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية بمليون دج في حق كل من أويحيى وسلال لمتابعتهما بتهم منح امتيازات غير مبررة لمجمع “كوندور” وفروعه, منها تسهيلات لإنجاز مصنع للأدوية “جي بي فارما” ومنحه تسهيلات اعتبرت غير قانونية.

             كما تقرر استئناف محاكمة الوزيرين الأسبقين أويحيى و سلال في هذه القضية على مستوى الغرفة الجزائية العاشرة لمجلس قضاء الجزائر بعد قبول الطعن بالنقض.

            وكان مجلس قضاء الجزائر العاصمة قد أيد في شهر فيفري 2021, الأحكام الابتدائية الصادرة في حق المتابعين في هذه القضية التي أدين فيها أويحيى وسلال بخمس سنوات حبسا نافذا.

           ومن المقرر أن ينطق المجلس بالأحكام الصادرة في هذه القضية في جلسة يوم 24 مايو, حسبما أفاد به قاضي الجلسة.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::