بن غبريت و بدوي يعلنان اليوم عن انطلاق الموسم الدراسي

0 108

من المنتظر أن تقوم في وقت متقدم من نهار اليوم الأربعاء، وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت بالإشراف رفقة وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية نورالدين بدوي على الانطلاق الرسمي للموسم الدراسي 2018/2019 من ولاية معسكر تحت شعار” العيش معا في سلام مكسب ومبدأ تربوي“،حيث ستستقبل 27.351 مؤسسة تربوية  أزيد من 9 ملايين  تلميذ سيلتحقون بمقاعد الدراسة عبر التراب الوطني إضافة  إلى الأقسام الجاهزة التي تم الاستعانة بها لمواجهة مشكل الاكتظاظ خلال هذا  الموسم.

هذا وكانت الوزيرة قد أكدت  أن المؤسسات التربوية التي تعاني من مشكل الاكتظاظ في بعض  الولايات ستتدعم بأقسام جاهزة (شاليهات) ي بشكل “ظرفي و مؤقت ”   و أوضحت في حديث خصت به وسائل الإعلام  عشية  الدخول المدرسي 2018 /2019 ، أن من بين الحلول التي تم اعتمادها في هذا  الموسم “الاقسام الجاهزة” والتي تم الاستعانة بها في بعض المناطق على غرار  ناحيتي الجزائر شرق والجزائر غرب بسبب تسجيل توافد كبير للتلاميذ الجدد نتيجة  التدفق السكاني الذي شهدته هاتين الناحيتين.

و إزاء هذا الوضع الذي وصفته ب “الاستثنائي” ، أكدت بن غبريت أن  قطاعها يعمل جاهدا بالتنسيق مع القطاعات المعنية الأخرى بهدف إيجاد حلول سريعة و دائمة لهذا المشكل ،حيث اعتبرت الوزيرة ان تأخر انجاز بعض المشاريع ليس هو السبب الوحيد في الاكتظاظ  فهناك عوامل اخرى كالرسوب  المدرسي الذي سيتم  اتخاذ إجراءات بشأنه و التكفل به  .

وأفادت المسؤولة الأولى عن القطاع أن الهدف هذ الموسم هو تنفيذ الأهداف  الثلاثة التي حددتها الندوتان الوطنيتان لتقييم ودعم إصلاح المدرسة المنظمتان  في شهر جويلية لسنتي 2014 و 2015 و الذي أطلقه رئيس الجمهورية عبد العزيز  بوتفليقة سنة 2003.

ويتعلق الأمر بالتحوير البيداغوجي وتحسين حوكمة المدرسة و تعزيز مكانة واهمية التكوين مؤكدة ان “مدرسة الجودة تحتاج الى بلوغ الاحترافية في ممارسات  التعليم والتسيير وجعلها في خدمة التلميذ و بالأخص بالنسبة لتلاميذ التعليم الابتدائي الذين يمثلون أعلى نسبة بـ 48.8 بالمائة من مجموع التلاميذ فيما النسب الباقية مقسمة بين التعليم المتوسط والثانوي والتحضيري موزعين على 26.964 مؤسسة تعليمية.

ولضمان إنجاح الدخول المدرسي تعزز قطاع التربية الوطنية هذا الموسم بإنجازات جديدة في الأطوار التعليمية الثلاثة منها ما استلم و منها ما سيتم استلامه شهر أكتوبر الداخل كأقصى تقدير وهو حال ولاية تيسمسيلت .

هوارية عبدلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::