بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للسياحة،ماضوي: إبراز دور السياحة في المساهمة في تحقيق نمو شامل

2٬893

شكل موضوع النهوض بالسياحة وجعلها تساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية محور لقاء علمي نظمه أمس بالجزائر العاصمة الديوان الوطني للسياحة.
وأكد مدير الإدارة والوسائل بالديوان, عبد العزيز ماضوي, على أهمية تنظيم هذا اللقاء بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للسياحة المصادف ل 27 سبتمبر من كل سنة, من أجل إبراز دور قطاع السياحة في المساهمة في تحقيق نمو شامل و مستدام في جميع المجالات, مذكرا بالثراء الطبيعي الذي تزخر به الجزائر والذي قد يجعل منها مقصدا سياحيا بامتياز.
وتطرق المسؤول ذاته إلى الركود الذي عرفه القطاع على المستوى العالمي خلال السنتين الماضيتين نتيجة انتشار وباء كورونا, مما أدى, كما قال, إلى تسجيل تراجع كبير في الحركة السياحية بسبب توقف التنقلات وكذا في المداخيل المالية.
وذكر ماضوي بأن المنظمة العالمية للسياحة قدرت الخسائر المالية التي تكبدها القطاع خلال 2020 بأزيد من 1300 مليار دولار, مشيرا إلى أنه تم أيضا تسريح أزيد من 120 مليون موظف عبر العالم.
ولدى استعراضه أوضاع السياحة في الجزائر, دعا مدير الإدارة والوسائل بالديوان الى تعزيز السياحة الداخلية لجلب السياح الذين اعتادوا التوجه الى مقاصد أجنبية لقضاء عطلهم, مبرز أهمية تعزيز مجال الترويج للتعريف بالمقاصد السياحية الوطنية وتسطير برامج متنوعة للإقلاع بهذا القطاع و جعله مولدا للثروة الاقتصادية والرفاهية من خلال خلق مناصب شغل دائمة وتنمية المناطق المحلية واستغلال المواقع الأثرية والتاريخية و الثقافية والدينية والبيئية في النشاط السياحي.
من جهتها, استعرضت مديرة التعاون والاتصال بوزارة السياحة الصناعة التقليدية, أسماء مولاي, الجهود المبذولة مع كل الشركاء من أجل إعطاء انطلاقة “حقيقة” للسياحة خاصة وأن هذا القطاع تضرر كثيرا من جراء انتشار وباء كورونا.
وقالت السيدة مولاي بأن الركود الذي عرفه القطاع يستدعي من الجميع تعزيز التعاون المشترك للمساهمة في تحقيق التنمية السياحية المستدامة وجعلها مولدة للثروة من خلال ترقية السياحة الداخلية.
و يرى رئيس مؤسسة “سفراء شباب الجزائر”, صلاح الدين طيار, بأنه حان الأوان للتفكير في تقوية النشاط السياحي وإعطائه حركية مستدامة ومنح الفرصة للجميع لاكتشاف الثراء الذي تتوفر عليه الجزائر في مختلف مناطق الوطن, وهو ما سيساهم -حسبه- في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.
وذكر في هذا الإطار بالعمل الترويجي الذي تقوم به مؤسسته لاسيما على المستوى الدولي للتعريف بالثراء السياحي الجزائري و العمل على جلب السياح الأجانب و جعل البلاد وجهة سياحية عالمية بامتياز.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::