بلديات تسابق الزمن للقضاء على أزمة العطش قبل الصيف

0 292

تسعى الكثير من البلديات إلى تجديد شبكات نقل المياه الشروب وإصلاح المتضررة منها،‮ ‬وبالتالي‮ ‬القضاء على أزمة العطش قبل الصائفة المقبلة.

ناهيك عن حملات القضاء على تسربات المياه المسجلة منذ فترة عبر شبكة توزيع الماء الصالح للشرب من طرف مؤسسة الجزائرية للمياه،‮ ‬وهو الوضع الذي‮ ‬لقي‮ ‬استحسانا من طرف عديد المواطنين الذين طالما اشتكوا من أزمة العطش التي‮ ‬يعتبرونها بمثابة الكابوس اليومي‮ ‬الذي‮ ‬يؤرقهم خاصة صيفا‮.

‬في‮ ‬إطار ضمان تزويد سكان بلدية وادي‮ ‬جر بولاية البليدة بالماء الشروب بصفة منتظمة،‮ ‬تقوم مؤسسة الجزائرية للمياه بالتنسيق مع قسمية الموارد المائية ومصالح الدائرة، وكذا مصالح بلدية وادي‮ ‬جر،‮ ‬في‮ ‬الوقت الراهن،‮ ‬بالتجارب الأولى على مستوى القناة الرئيسية التي‮ ‬تم تجديدها من طرف مؤسسة كوسيدار ومؤسسة حدائق في‮ ‬شطرها الأول وعملية ملء الخزانات جارية،‮ ‬على أن‮ ‬يتم تزويد السكان فور بالمياه الشروب وهو ما لقي‮ ‬استحسانا واسعا لدى المواطنين،‮ ‬خاصة وأن الكثير من بلديات البليدة تعاني‮ ‬أزمة العطش خاصة صيفا‮.‬

‭ ‬700‭ ‬مليون دج لتعزيز التموين بمياه الشرب بغرداية رصد‮ ‬غلاف مالي‮ ‬بحجم‮ ‬700‮ ‬مليون دج من طرف السلطات العمومية برسم‮ ‬2019‮ ‬من أجل مرافقة الإحتياجات المتزايدة في‮ ‬مجال التموين بالمياه الصالحة للشرب بولاية‮ ‬غرداية،‮ ‬حسبما علم من مسؤولي‮ ‬الولاية‮.

‬وسيوجه هذا الاستثمار بشكل أساسي‮ ‬لعملية دعم إنتاج وتعبئة المياه الجوفية‮ (‬الطبقة السطحية أو الألبيانية‮) ‬لمواكبة النمو السكاني‮ ‬السريع وتطور الطلب على هذه المادة الحيوية لاسيما بالقطاعين الفلاحي‮ ‬والصناعي‮ ‬بالمنطقة،‮ ‬كما أوضح الأمين العام للولاية‮. ‬وتم في‮ ‬هذا الإطار إدراج مشروع إنجاز سبع‮ (‬7‮) ‬آبار جديدة مجهزة بغلاف مالي‮ ‬بقيمة‮ ‬500‮ ‬مليون دج لغرض تعزيز وتعبئة المياه الصالحة للشرب ببلديات‮ ‬غرداية ومتليلي‮ ‬وزلفانة وحاسي‮ ‬لفحل والقرارة والمنيعة, ‬مثلما شرح بوعلام عمراني‮.

‬ووجّه‮ ‬غلاف مالي‮ ‬بحجم‮ ‬200‮ ‬مليون دج لعملية تجديد وتهيئة وتوسيع شبكة التزويد بالمياه الصالحة للشرب عبر مختلف البلديات بغرض تحسين نوعية الخدمة ومرافقة التوسع العمراني‮ ‬الذي‮ ‬تعرفه الولاية،‮ ‬يضيف ذات المسؤول‮.

‬وستساهم مجموع تلك المشاريع في‮ ‬تحسين و تجديد منشآت توزيع مياه الشرب ومكافحة تبذير هذه المادة الحيوية بهذه المنطقة الجافة،‮ ‬فضلا عن الاستجابة لتحديات التنمية الاجتماعية والاقتصادية،‮ ‬كما تمت الإشارة إليه‮.

‬وتتوفر ولاية‮ ‬غرداية حاليا على حوالي‮ ‬150‮ ‬بئر للتموين بالمياه الصالحة للشرب من بينها ست‮ (‬6‮) ‬آبار موجهة للصناعة بحجم تدفق‮ ‬يقدر بـ270‭.‬302‮ ‬متر مكعب‮ / ‬يوميا و110‮ ‬خزان مائي‮ ‬وخزانات عالية بطاقة استيعاب إجمالية تفوق‮ ‬117000‭‬‮ ‬متر مكعب،‮ ‬وشبكة توزيع مياه بطول‮ ‬يتجاوز‮ ‬‭‬500‮1 ‬كلم طولي،‮ ‬حسب معطيات مديرية الموارد المائية‮. ‬وتقدر نسبة الربط بالمياه الصالحة للشرب بالولاية بـ98‮ ‬بالمائة بمتوسط تموين‮ ‬يصل إلى‮ ‬198‮ ‬لتر‮/ ‬يوميا لكل ساكن‮.‬

مـــــعاد. ح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::