بـــرنامج لاستكمال تجسيد عدة مشاريع تنموية

0 297

أدرج برنامج لاستكمال تجسيد عدة عمليات تنموية في مختلف القطاعات استجابة لانشغالات سكان دائرة سيلت وبلدية أبلسة بولاية تمنراست وذلك في إطار إستراتيجية الدولة الشاملة لتنمية المناطق الحدودية بأقصى الجنوب حسبما أفاد مسؤولو الولاية.

تم بولاية تمنراست رصد غلاف مالي بقيمة 300 مليون دج لاستكمال تلك العمليات التنموية بكل من دائرة سيلت الواقعة على بعد مسافة 130 كلم غرب عاصمة الولاية وبلدية أبلسة (90 كلم غرب تمنراست) من أجل تلبية انشغالات المواطنين حسبما أعلن عن ذلك أمس الأحد والي الولاية جيلالي دومي الذي أكد خلال لقاء جمعه بالمواطنين أن هذه المنطقة التي كانت قد استفادت من 16 عملية تنموية ضمن برنامج 2018 واستجابة لانشغالات سكانها فقد رصد لها هذا المبلغ بغرض استكمال كافة المشاريع التنموية الموجهة لهذه المنطقة داعيا بالمناسبة السلطات المحلية إلى الإسراع في تجسيدها وأيضا إشراك المواطنين في اقتراح المشاريع.

وتشمل العمليات التنموية المقررة للسنة الحالية بدائرة سيلت قطاعات الري والتطهير والبيئة (اقتناء مختلف التجهيزات المتعلقة بالبيئة) وإنجاز طرقات ومسالك جديدة والتهيئة الحضرية (إنارة عمومية وأرصفة) إلى جانب إنجاز هياكل تربوية وتكوينية ويتعلق الأمر أيضا بالصحة وتهيئة مرافقها وقطاع الشباب الرياضة حيث سيتم في هذا الإطار تكثيف إنجاز الملاعب الجوارية لفائدة شباب هذه المنطقة النائية.

وكانت دائرة سيلت قد استفادت من عدة مشاريع من ضمنها إنجاز ثانوية (600 مقعد) ومجمع مدرسي الذي سيدعم لاحقا بثلاثة أقسام ومطعم وخزان مائي (سعة 200 متر مكعب) وفيما يتعلق ببلدية أبلسة فقد استفاد الحي السكني بقطع الوادي من شبكات الكهرباء والصرف الصحي والإنارة العمومية والمياه الصالحة للشرب بالإضافة إلى عمليات جديدة من ضمنها تهيئة وتغطية الملعب الجواري بذات الحي بالعشب الاصطناعي وعملية مماثلة لمنشأة رياضية تقع بحي بوخالفة.

معتصم. ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::