بعد مقاطعة الجزائر لبطولة على ارض تُعاني جرائم المحتلّ المغربي الاتحاد الإفريقي يوجه صفعة لنظام المخزن ويؤجل كأس أمم إفريقيا لكرة اليد

3٬477

أكد الاتحاد الإفريقي لكرة اليد في بيان له عن قراره بتأجيل بطولة كأس أمم إفريقيا 2021 بالمغرب إلى تاريخ لاحق .

وجاء هذا القرار بعد انسحاب عدّة منتخبات أبرزها الجزائر ، احتجاجا على إجراء بعض مباريات الدورة في مدينتي كلميم والعيون بالأراضي الصحراوية المحتلة ،والتي تُعاني جرائم المحتلّ المغربي ما بين الـ 13 والـ 23 من جانفي 2022.

وقال الاتحاد الإفريقي في بيانه :”عقدت اللجنة التنفيذية اجتماعا طارئا عن بعد اليوم الخميس ، وقد تقرّر تأجيل الدورة الـ25 لبطولة أمم إفريقيا للأكابر ، التي كانت ستجرى شهر جانفي المقبل.”

وسيدرس الاتحاد الإفريقي لكرة اليد قضية دورة المغرب بشكل معمّق في اجتماعه المقبل يوم 28 ديسمبر الحالي .

وقاطعت الجزائر هذه البطولة بِسبب تنظيمها فوق تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية، التي تعتبرها هيئة الأمم المتحدة اقليما منفصلا عن المغرب إلى غاية تنظيم استفتاء تقرير مصيره، وليس كما يدّعي نظام المخزن .

وقال الاتحاد الإفريقي لكرة اليد إنه سيُعيد دراسة الملف، في اجتماع يعقده بِتاريخ الـ 28 من ديسمبر الحالي، بعد احترازات استلمتها الأمانة العامّة للهيئة، عقب سحب القرعة بِمدينة أبيدجان الإيفوارية، الأربعاء.

وكانت القرعة قد سُحبت عن طريق تقنية التحاضر عن بعد، في واحدة من أكبر مهازل الاتحاد الإفريقي لكرة اليد، وكبيرهم “المخزن” .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::