بعد الالتهاب الغير مبرر لأسعار اللحوم البيضاء والمواد الأساسية دعوات المقاطعة قد تأتي أكلها بعد تجاوزها مستويات قياسية..؟

3٬954

بعد الالتهاب الغير مبرر لأسعار اللحوم البيضاء والمواد الأساسية
دعوات المقاطعة قد تأتي أكلها بعد تجاوزها مستويات قياسية..؟

انتشرت في الجزائر دعوة لمقاطعة اللحوم البيضاء بكافة أنواعها، بعد وصول أسعارها إلى مستويات قياسية لم تعد في متناول المواطن البسيط، بحسب ما أوردته مصادر إعلامية جزائرية ومانشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي ،وأوضحت عدة مصادر أن أسعار اللحوم البيضاء، وخاصة الدجاج، سجلت في الفترة الأخيرة، ارتفاعا كبيرا،حيث بلغت عتبة 450 دينارا للكلغ ، مما أدى إلى انتشار دعوات عبر منصات التواصل الاجتماعي، لمقاطعتها من قبل المواطنين، في إطار مساعي الجزائريين لتخفيض أسعار هذه المادة خصوصا مع ارتفاع أسعار باقي المواد الضرورية الواسعة الاستهلاك كالبقوليات والبيض والطماطم المعلبة ..الخ .

كتبت- فريدة حدادي :
المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك كانت قد حذرت، منذ أسبوعين، من ارتفاع الأسعار في ظل استمرار الأزمة، وكذا من النفور في تربية الدواجن بسبب غلاء الأعلاف وتخوف المربين، رئيس المنظمة مصطفى زبدي، استبعد، في تصريحات صحفية، أن يكون ارتفاع أسعار الدجاج سببه المضاربة، لأن الأمر كان متوقعا منذ البداية، كاشفا بأن نسبة الإدماج في هذا القطاع بلغت 10 % فقط كما أشار إلى أنه يتم استيراد الكتاكيت من الخارج، إضافة إلى اللقاح الخاص بها والأعلاف لتغذيتها لأن الجزائر توفر لها الماء فقط، محملا مسؤولية غلاء الدجاج للسلطات المعنية، التي لم تتحرك عندما دقت المنظمة ناقوس الخطر إزاء ارتفاع أسعار الأعلاف.
كما أكد رئيسها ،بخصوص إمكانية انخفاض أسعار اللحوم البيضاء مع بداية انخفاض سعر الأعلاف ،وأن التجار ومربو الدواجن برروا، من جهتهم، ارتفاع أسعارها بغلاء أسعار الأعلاف التي بلغت 8000 دينار للقنطار الواحد، مما تسبب في عزوف الفلاحين عن تربية الدجاج، وقالت المصادر نفسها إن المواطن الجزائري البسيط كان يعتبر اللحوم البيضاء ملجأ رخيصا للحصول على البروتينات.
يذكر أن أسعار المواد الغذائية المستهلكة على نطاق واسع والعديد من السلع، تشهد منذ بداية السنة الجارية، ارتفاعا كبيرا، في الجزائر، وخاصة المعجنات التي ارتفعت بنسبة قدرها 40 بالمائة، واللحوم بـ7ر2 بالمائة، ومشتقات الألبان بما بين 10 و15 %، والأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية التي تراوحت الزيادة فيها ما بين 20 و40 بالمائة، بينما بلغت نسبة ارتفاع أسعار قطع الغيار 50 % .
أيضا ارتفعت بنسبة قدرها 40 %، واللحوم بـ7ر2 ،% ومشتقات الألبان بما بين 10 و15 %، والأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية التي تراوحت الزيادة فيها ما بين 20 و40 % ، بينما بلغت نسبة ارتفاع أسعار قطع الغيار 50 %، وعزت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك أسباب هذا الارتفاع، من جهة، إلى تراجع قيمة الدينار مقارنة بالعملات الصعبة، وإلى زيادات غير مبررة يقف وراءها التجار والمضاربون، من جهة أخرى.

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::
المدير العام للرقابة الاقتصادية وقمع الغش بوزارة التجارة الضرب بيد من حديد لكل من يضارب بغذاء الجزائريين النائب العام بمحكمة الجنايات بالدار البيضاء،يلتمس:10 سنوات سجنا ضد لوح و7 ضد السعيد بوتفليقة تم تسليمهم إلى المديرية العامة للحماية المدنية جمعية العلماء تتبرع بـ 250 حقيبة أكسجين نحو تكوين مهني معاصر.. !؟ الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية عين التوتة توقف شخصين و حجز 160 قرص مخدرات باتنة عناصر الأمن الحضري العاشر توقيف شخصين قاما بسرقة هاتف نقال أم البواقي الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بمسكيانة توقيف شخصين وحجز 6000 قرص مهلوس محكمة سيدي أمحمد بالعاصمة فتح ملف قضية الوزيرة فرعون بخصوص تاريخ الجزائر الماضي والحاضر،البروفيسور لرقش: الرئيس ماكرون مستمر في حالة إنكار همجية الاستعمار تصفيات مونديال-2022/النيجر-الجزائر المنتخب الوطني يتنقل الى نيامي دون بن سبعيني المصاب محرز استثنائي مع "محاربي الصحراء": رقم أسطوري لنجم "السيتي" بقرار بلماضي.. أسماء ثقيلة تدعم الجزائر في كأس العرب