حسب الديوان الوطني للأرصاد الجوية
بطاقة التحذير الطقسي ليست معروفة

حسب مسؤول في الديوان الوطني للأرصاد الجوية ،أن بطاقة التأهب والتحذير الرصدي للطقس في الجزائر التي تم إطلاقها عام 2017 بدأت تدخل ضمن ثقافة المجتمع الجزائري

لكنها ليست معروفة بالشكل الكافي لتعوض النشرية الخاصة بحالة الطقس .

وأضاف مدير قسم التنبؤ والاتصالات في الديوان في الندوة الوطنية حول تسيير مخاطر الكوارث بان   مساعدة وسائل الإعلام ” أمر حيوي لإعلام الجمهور والسلطات العامة ي بفائدة هذه الخريطة”.

وقال إن بطاقة التأهب الجوية، التي أُنشئت في 23 مارس 2017، ” هي نتاج برنامج تحديث مؤسسة الأرصاد الجوية ولإرادة المسؤولين لإنشاء نظام كامل وموضوعي لإبلاغ السلطات العمومية و وسائل الإعلام والجمهور حول مخاطر الأرصاد الجوية المحتملة .

هذا وأكد  بان مثل هذه البطاقة الذكية متوفرة على موقع الديوان الالكتروني و أيضا على الهواتف النقالة وهي تقدم خدمات دقيقة تخص مستوى خطورة ظاهرة طبيعية ما خلال أربع وعشرين ساعة، مشيرا إلى أن خريطة مراقبة الطقس ” تم تصميمها على أساس تقسيم إقليمي ولائي .

وتغطي هذه البطاقة معلومات تخصص قوة الرياح والعواصف الرعدية  والأمطار الغزيرة والثلوج والجليد والبرد والحرارة الشديدة والرياح الرملية .

                                                                                                                        آسيا موساوي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: