بسبب تأخر تسوية مستحقات العمال المالية اجتماع طارئ بمديرية الصحة لوقف احتجاج بمستشفى زيغود يوسف بقسنطينة

1٬118

تم يوم أول أمس عقد اجتماع طارئ بمديرية الصحة بولاية قسنطينة، وذلك بعد تلويح عمال مستشفى “أحمد عروة” ببلدية زيغود يوسف بالاحتجاج بسبب التأخر في تسوية مستحقاتهم المالية وعلى رأسها الشطر الثالث من منحة كوفيد التي أقرها رئيس الجمهورية، حيث وبحضور مديرية الصحة ومديرة المؤسسة وممثل الفرع النقابي بالإضافة لأمين خزينة البلدية تم تقديم وعود بالتسوية قريبا، وتأجيل الوقفة الاحتجاجية لإشعار آخر في حال عدم تحسدي الوعود المقدمة.

وتلقت “الراية” إشعارا من الفرع النقابي للنقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية بمستشفى “أحمد عروة” ببلدية زيغود يوسف بتنظيم وقفة احتجاجية اليوم أمام مقر الإدارة من أجل حل مشكل المخلفات المالية العالقة، وذلك على خلفية ما قال العمال أنه تماطل أمين عام الخزينة البلدية في تسديد الشطر الثالث من منحة كوفيد 19 التي أقرها رئيس الجمهورية، بالإضافة لعدم الاستفادة من منحتي الأداء وتحسين الخدمة للثلاثي الأخير من السنة الماضية والثلاثي الأول من السنة الجارية، وهو الاحتجاج الذي تم تأجيله.

حيث عاد أول أمس النقابيون للتأكيد بأن الإدارة استجابت لإشعار الوقفة الاحتجاجية، حيث تم عقد اجتماع طارئ بمديرية الصحة لولاية قسنطينة بحضور كل من مدير الصحة، مديرة المؤسسة الاستشفائية أحمد عروة وأمين خزينة البلدية زيغود يوسف، وكذا الأمين العام للفرع النقابي للنقابة الجزائرية للشبه طبي للمؤسسة المذكورة، أين تم طرح جميع المشاكل المالية العالقة للعمال والتي حرص مدير الصحة للولاية على حلها.

حيث تقرر صب الشطر الثالث من منحة كوفيد 19 وكذا منحة الأداء وتحسين الخدمة للثلاثي الأول لسنة 2021 في القريب العاجل، مع حل المشاكل المالية الأخرى العالقة في شهر ماي حسب الوعود المقدمة من قبل مديرة المؤسسة، حيث وتبعا لذلك قرر العمال الغاضبون تأجيل الوقفة الاحتجاجية لإشعار لاحق في حال عدم الوفاء بالوعود المقدمة.

                                                   و. زاوي

 

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::