بسبب الروائح الكريهة المنبعثة منها

وحدة مصنع الجلود بعاصمة الجلفة تثير استياء سكان المنطقة

1٬754

يعاني السكان المجاورين للمنطقة الصناعية بعاصمة ولاية الجلفة من عدة مشاكل أهمها مشكلة انبعاث الروائح الكريهة من المصانع والمؤسسات الإنتاجية المتواجدة عبر إقليم المنطقة الصناعية، التي باتت تنذرحسبهم بكارثة بيئية وصحية لا يحمد عقباها .

                    أين أصبحت تؤرق سكان كل من أحياء سي الحواس وشيغفارا وبربيح القديمة وبعض الأحياء المجاورة له، حيث صرح العديد من المواطنين ممن إلتقتهم جريدة “الرايـــــة “ على أن الروائح الكريهة المنبعثة من وحدة مصنع الجلود الوحيد بالمنطقة الذي لا يبعد عن أحياءهم ببضعة أمتار فقط، التابع لـــ الجزائرية للجلود ومشتقاتها، سبب لهم في الكثير من المرات أزمات حقيقية ومشاكل صحية خاصة الأطفال منهمّ.

                   هذا وأكد هؤلاء على أن الوضع أصبح كارثي وغير محتمل في ظل عدم وجود أي حلول كفيلة للقضاء على هاته الأوضاع ، في حين أن أغلب المواطنين أوضحوا لنا أن مشكلة الروائح الكريهة مرتبطة أساسا بمضخاتالرواسب بمصنع الجلود ومن خلاله أنابيب الصرف الصحي التابعة للمنطقة الصناعية والتي باتت تؤرقهم فعلا وتصاحب يومياتهم والتي اعتبروهاكابوسا مخيفا يريدون معالجته في أقرب وقت ممكن.

                          مطالبين الجهات المختصة على مستوى مديريات الصناعة، البيئة، الصحة الإسراع في فتح الملف ووضع عدسة المجهر عليهمن أجل حل هذه المشكلة البيئية العويصة التي باتت تلازمهم منذ أكثر من ثلاثين سنة – حسبهم – دون أي تدخل يذكر من تلك المصالح المختصة إقليمياعلى المستوى المركزي أو المحلي والتي لها علاقة بهذا الملف الذي عمر طويلافي نظرهم.

                             زيادة على مشكلة انبعاث الروائح الكريهة فان قاطني هاته الأحياء يعانون أيضا من مشكلة انعدام الإنارة العمومية مما سهل عمل اللصوص وقطاع الطرق الذين يجدون ملاذهم مع كل ظلمة ليل للسطو على المنازل وقطع الطريق أمام المارة في الكثير من الأحيان، حسب ما جاء على لسان مواطني حي سي الحواس وهو ما خلق لهم حالة من الرعب في نفوسهم وجعلهم يرفعون شكاويهم إلى الجهات الأمنية المختصة لتفعيل الرقابة الأمنية والدوريات المختلفة الراكبة منها والراجلة.

                    بالإضافة إلى طرق باب مسؤولي مصالح البلدية ومن خلالها مؤسسة تازفا عبر صفحات الجريدة من أجل تزويد إحيائهم بالإنارةالعمومية من شأنه أن يساهم فعلا من التقليل من مشكلتي الجريمة والسرقةالتي أضحت تطال الأشخاص المارين من المنطقة الصناعية عبر مختلف الأحياء المجاورة لها .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::