بحضور السلطات المحلية والأمنية وممثلي المجتمع المدني بلجود: ينصب والي جانت وعين قزام وبرج باجي مختار

3٬794

أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود، أمس، على تنصيب السيد بن عبد الله شايب الدور واليا لجانت والسيد مهدي بوشارب، واليا لعين قزام ، وذلك تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية المتضمن ترقية 10 مقاطعات إدارية بالجنوب إلى ولايات كاملة الصلاحيات.

وبهذه المناسبة، نقل الوزير تحية رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون والوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، إلى سكان ولاية جانت، مؤكدا أن “ترقيتها من مقاطعة إدارية إلى ولاية، جاء تماشيا مع الواقع الجديد للبلاد وأيضا بهدف تعزيز دورها الاقتصادي وتحسين الإطار المعيشي لمواطنيها” .

وحث بلجود الوالي الجديد والسلطات المحلية لجانت، على ضرورة “العمل في إطار تشاوري مع المواطنين والمجتمع المدني لتكريس معاني الديمقراطية التشاركية” التي تعد “معلما من معالم الجزائر الجديدة” .

كما أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود، الاثنين، على تنصيب السيد مهدي بوشارب، واليا لعين قزام، وذلك تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية المتضمن ترقية 10 مقاطعات إدارية بالجنوب إلى ولايات كاملة الصلاحيات.

وقال السيد بلجود في كلمة ألقاها بالمناسبة، أن “التقسيم الإداري الجديد، جاء تماشيا مع الواقع الجديد للبلاد”، مؤكدا أن ترقية عين قزام إلى ولاية كاملة الصلاحيات هدفه “تعزيز دورها الاقتصادي وإشراكها في تطوير وتنويع الاقتصاد الوطني من خلال تحسين مناخ الأعمال وتشجيع الاستثمار وخلق مناصب عمل جديدة وكذا تحسين الإطار المعيشي للمواطنين”.

ومن جهتهم، ثمن سكان الولاية على لسان المنتخبين المحليين، قرار رئيس الجمهورية بترقية عين قزام من ولاية منتدبة إلى ولاية كاملة الصلاحيات.

وأشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, في نفس اليوم على تنصيب السيد عثمان عبد العزيز واليا لبرج باجي مختار, وذلك تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية المتضمن ترقية 10 مقاطعات إدارية بالجنوب إلى ولايات كاملة الصلاحية.

وبهذه المناسبة, نقل الوزير تحيات رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, والوزير الأول, السيد عبد العزيز جراد, إلى سكان ولاية برج باجي مختار, مبرزا أن الغاية من ترقيتها إلى ولاية هو “تعزيز التنمية الاقتصادية بها وخلق مناصب شغل جديدة وتحسين الإطار المعيشي لسكانها”.

وبعد أن ذكر أن التقسيم الإداري الجديد جاء “تماشيا مع حاجيات البلاد الراهنة”, شدد الوزير على ضرورة الإصغاء لانشغالات المواطنين وفعاليات المجتمع المدني من طرف السلطات المحلية والعمل في إطار تشاوري لتكريس الديمقراطية التشاركية.

من جهتهم, توجه سكان الولاية برسالة شكر الى الرئيس عبد المجيد تبون على ترقية مقاطعتهم الى ولاية كاملة الصلاحية, مؤكدين وقوفهم الى جانب الجيش الوطني الشعبي .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::