بالموازاة مع تسجيلها 11 وفاة خلال الشتاءين الماضيين

حملات مكثفة للتحسيس بمخاطر الغاز من قبل سونلغاز علي منجلي بقسنطينة

1٬368

سجلت مصالح سونلغاز علي منجلي بولاية قسنطينة 11 وفاة خلال العام والنصف الماضيين بالغاز حيث تصدرت المقاطعة الإدارية علي منجلي الصدارة بـ7 وفيات، فيما كثفت المديرية نشاطاتها التحسيسية على مدار الشتاء الماضي.

                            وسجلت وسونلغاز علي منجلي بولاية قسنطينة خلال العام الجاري والذي سبقه 11 حالة وفاة و146حالة تسمم بـ CO من الجنسين، 6 وفيات خلال سنة 2021، و5 وفيات في 2022 ، حيث تحتل المقاطعة الإدارية الصدارة بوفاة 7 أشخاص، حيث كثفت المديرية من نشاطاتها التحسيسية حول مخاطر الغاز، حيث نظمت خلال الموسم الشتوي السابق 2021/2022 عدة خرجات تحسيسية مست 12000 عائلة عبر إقليم مديرية علي منجلي، عبر طرق الأبواب، و50 اتصالا جواريا عبر الأبواب المفتوحة على مستوى البلديات بعين سمارة، أولاد رحمون، الخروب، ابن باديس والمقاطعة الإدارية علي منجلي وكذا مختلف المراكز التجارية.

                                وأكدت المكلفة بالإعلام على مستوى سونلغاز علي منجلي “وهيبة تاخريست” أنه تمت زيارة 19 مؤسسة تربوية في مختلف الأطوار ومراكز التكوين والتمهين بالإضافة إلى محافظة الشرطة بالخروب وعلي منجلي، بالإضافة لتنظيم حملة استباقية في شهر سبتمبر المنصرم لصيانة الأجهزة الغازية ودعوة الساكنة إلى تنظيف المدخنة الجماعية قبل الموسم الشتوي بالتنسيق مع الإذاعة المحلية .

                                  وذكرت أنه وفيما يخص انطلاق للقافلة التحسيسيةمن قبل الحماية المدنية في شهر أكتوبر الماضي، فقد تم تحسيس كل سكان البلديات على مستوى ولاية قسنطينة بحضور كل الفاعلين، حيث تم توزيع ما لا يقل عن 15000 ملصقة ومطوية توجيهية و500 كتيب موجة للمتمدرسين، ما ساهم في نشر ثقافة وقائية واسعة لدى الساكنة فيما يخص التدابير الاحترازية للحد من تسربات أحادي أكسيد الكربون وكذا التأكيد على التهوية المستمرة داخل المنزل، والاستعانة بمختص عند التركيب أو حدوث تسرب الغاز، وبالموازاة مع ذلك تم تفقد الفراغات التقنية والحث على تركها نظيفة للحد من الحوادث المنزلية وعدم ملامسة مخفض ضغط الغاز عند مدخل العمارة.

                          وفي ذات السياق، تم تنظيم 10 خرجات بالتنسيق مع جمعية apoce لحماية المستهلك على مستوى النقاط التجارية المخصص لبيع الأجهزة الغازية لتقديم مختلف النصائح للمواطن، وكذا تنظيم أبواب مفتوحة بالتنسيق مع الوحدة العملياتية للترامواي أين تم تحسيس رواد الترامواي، إلى جانب تنظيم فعاليات الأيام الإعلامية والتحسيسية بالجامعة ككلية الطب لجامعة صالح بوبنيدر والإعلام والاتصال، خطب الجمعة بالتنسيق مع مديرية الشؤون الدينية لفائدة المصلين وهي الحملات التي عرفت تجاوبا كبيرا مع مختلف شرائح المجتمع.

                             هذا وفي ختام الحملة تم تكريم 30 مشاركا في احتفالية على مستوى مقر المديرية بعلي منجلي، حيث أكد مدير التوزيع “عبد اللطيف بلحرش” على ضرورة التنسيق بين مختلف الفاعلين من جمعيات المجتمع المدني والحماية المدنية، الصحة، التجارة، التربية الوطنية وغيرها من أجل الحد من ضحايا تسممات أحادي أكسيد الكربون مع التأكيد على تسخير كل إمكانيات المديرية لتفقد التوصيلات الداخلية مجانا في أي وقت حسب طلب الزبون بالاتصال عبر 3303.

                                                 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::