باتنة تحي اليوم الوطني للبلدية والأمين العام للولاية يصرح:

مجهودات كبيرة بالبلدية للتكفل بالمواطن وللمحافظة على الأرشيف

19

كتب – خليل وحشي:
احتفلت أمس،جل بلديات الوطن باليوم الوطني للبلدية المصادف لـ 18 جانفي من كل سنة لإحياء ذكرى صدور أول قانون للبلدية سنة 1967،و هذا بتنظيم جملة من التظاهرات الثقافية و الترفيهية إلى جانب تدشين عدد من المشاريع و المرافق العمومية بما يعزز و يكرس أسس اللامركزية و الديمقراطية التشاركية .

وفي هذا الخصوص ،أشرف صباح أمس الأمين العام لولاية باتنة، رشيد زواد ،رفقة رئيس بلدية باتنة نور الدين بلومي، وعديد السلطات المدنية على غرار رئيس الدائرة ورئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس الشعبي الولائي ” بريكات مصطفى ” نيابة عن رئيس المجلس الشعبي الولائي ، حيث كان ذلك على مستوى المجمع الإداري حي الزمالة، أين سطرت مصالح البلدية برنامجا ثريا يتماشى و حجم المناسبة ، تمثل في معرض ورشات لما تقوم به مصالح البلدية وكذا الاطلاع على الأرشيف الخاص بها الذي تضرب جذوره الى القرن التاسع عشر .

هذا وأبرز رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية باتنة ” نوردين بلومي ” في كلمة له عن أهمية هذه المؤسسة العريقة و تحدث بإسهاب عن مناقبها و أهدافها و أستعرض أهم الحقب و الإنجازات المحققة، كما نوه أن الاحتفال بهذا اليوم يأتي للتنويه بالأهمية التي تحظى بها البلدية كونها قاعدة اللامركزية و مكان إشراك المواطنين في تسيير الشؤون العمومية على المستوى المحلي.

وفي نفس السياق صرح الأمين العام بولاية باتنة ” رشيد زواد ” لجريدة ” الراية ” حيث قال ” لاحظنا أن بلدية باتنة تقوم بمجهودات كبيرة للتكفل بالمواطن والمحافظة على الإرث التاريخي لهذه البلدية القديمة جدا ، حيث وجدنا ملفات تعود لسنة 1870 ، كما أشاد أيضا ببناء الجديد الخاص بالأرشيف المبني على المقاييس الصحيحة على حد قوله .

يضيف أيضا أن السلطات العليا في البلاد وطبقا للدستور الجديد 2020 ، تضمن إعادة النظر في مجموعة من القوانين من بينها قانون البلدية والولاية ، الذي سيكون فيه صلاحيات أشمل لرؤساء المجلس الشعبية البلدية للتكفل أكثر بالمواطنين ، مؤكدا أن الدولة تسير في طريق الديمقراطية التشاركية الاجتماعية ، والتي ستكون ثنائية في اتخاذ القرار والتنفيذ ، من خلال العمل بتوصيات السلطات العليا للبلاد التي طالبتنا بتسجيل كل مطالب المجتمع المدني و إرسالها مباشرة للوزارة حسب الترتيب الذي شارك فيه المجتمع المدني مع المنتخبين المحليين .

وبناء على ذلك تتطرق أيضا ” زواد ” قائلا ” نحن كإدارة وكمنتخبين عنصر واحد لا يتجزأ سواء على مستوى البلدية أو الولاية عملنا مشترك وموحد لدراسة القضايا الهامة التي تهم الولاية ككل ، أنشئنا لجان مشتركة بين الإدارة المنتخبين لحل عديد مشاكل المواطنين لاسيما الملفات المتعلقة بالعقار وما يترتب عنها العقود العرفية التي أحدثت مشاكل كبيرة ، اتخذنا خطة وبحضور مختصين في العقار وأملاك الدولة ،المحافظة العقارية ، مسح الأراضي ، رئيس البلدية ، رئيس الدائرة ، الجمعيات و أصحاب الأملاك ، ومن خلاله قمنا بعدة لقاءات ، والآن نحن في طريقنا لحل هذه المشاكل ، لأنني أؤمن بأنه لا توجد مشكلة بدون حل ” .

أما بخصوص بلدية باتنة والتنمية المحلية فحدثنا نفس المصدر أنه وعملا بتوجيهات والي الولاية تم تسطير عدة برامج سيتم تجسيدها في اقرب وقت ممكن كالتحسينات الحضرية والمرور وهناك برامج متوسطة وبعيدة المدى ، ومن خلاله نرى بأن الجماعات المحلية تسير في الطريق الصحيح والمرحلة القادمة سيكون تكفل أكثر بالمواطن تنفيذا لتوجيهات السلطات العليا للبلاد التي تأخذ بعين الاعتبار مصلحة المواطن قبل كل شيء .

التعليقات مغلقة.

Headlines
الاخبار::
من توقرت وزير السياحة يؤكد : مرافقة الدولة للمستثمرين والحرفيين في الطرز التقليدي لمكافحة "الصامت القاتل" وزير الصناعة أحمد زغدار " الواقع يفرض منح اهتمام خاص لمعايير الجودة وشروط الأمان برلمانيون أفارقة يشيدون : الجزائر "تبقى الرائدة في تسوية النزاعات في افريقيا" وزير الداخلية إبراهيم مراد: طريق رقان -برج باجي مختار- تيمياوين " رهاننا التنموي الأبرز " بالمنطقة الطارف ... حملة تحسيسية للوقاية من مخاطر الاختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون(CO) سوق أهراس: الاحتفال باليوم العالمي للجمارك بتكريمات وترقيات وتقديم إحصاءات وزير التعليم العالي يستقبل سفير روسيا بالجزائر الرئيس تبون: ضرورة استحداث لجنة للحكام تساهم في فض النزعات مجمع سوناطراك يعلن عن قبول 101 مترشح فائز مؤتمر 17 لمنظمة التعاون الإسلامي.... انتخاب أعضاء هيئة المكتب باتنة....يوم مفتوح حول الكشافة الاسلامية الجزائرية برأس العيون عنابة ... سكان قرية بوقصاص أحمد ينتظرون حافلات نقل إضافية وسيارات أجرة برحال