امتزاج لدماء شهداء من تونس والجزائر

3٬547

أحيت الجزائر وتونس اليوم ، الذكرى الـ62 لأحداث ساقية سيدي يوسف، والتي امتزجت فيها دماء الشهداء من تونس والجزائر،والتي توافق هذه الذكرى الأليمة، يوم 8 فيفري 1958، أيام الكفاح المشترك ضد المستعمر الفرنسيحيث كانت تلك المنطقة نقطة استقبال جرحى ثورة التحرير الجزائرية، ومنطقة عبور الأسلحة لفائدة المجاهدين الجزائريين.

هذا وقد صادف ذلك الحدث، يوم السوق الأسبوعية، كما حضر للمنطقة عدد هام من اللاجئين الجزائريين الذين جاؤوا لتسلم بعض المساعدات من الهلال الأحمر التونسي والصليب الأحمر الدولي.

خلال ذلك قامت أسراب من الطائرات القاذفة والمطاردة القرية، حوالي الساعة الحادية عشرة بمداهمة البلدة دون سابق إنذار،حيث استهدف القصف دار المندوبية، والمدرسة الابتدائية وغيرها من المباني الحكومية ومئات المنازل فيما كانت المطاردات تلاحق المدنيين.

وتواصل القصف باستمرار نحو ساعة من الزمن، مما حول القرية إلى خراب،حيث بلغ عدد القتلى 68 منهم 12 طفلا و9 نساء، وعون من الجمارك، وبلغ عدد الجرحى 87 جريحا.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::
أحد لاعبي أم درمان أحمد حسن النجم المصري: “المنتخب الجزائري شرس " قبل مواجهة “الخضر” في كأس العرب مبلغ مالي قدره 150 ألف دولار لمنتخب الغزلان استخدامها المحتمل في نهائيات كأس العلم 2022 اختبار تقنية جديدة في احتساب التسلل خلال منافسات كاس العرب بعد الانتهاء من عمليات التصويت والفرز نسبة التصويت للانتخابات المحلية 35.97 % إلى جانب صلاح والمغربيين حكيمي و زياش والخزري الإعلام العربي يتحسر لغياب نجم الجزائر رياض محرز ديفيد مويز يستعد لإحداث بعض التغييرات بن رحمة الضحية المتوقعة ونحو تكرار تجربة محرز مع غواريديولا تكفل الدولة بالمواطن متواصل..؟ المسؤول عن منح جائزة الكرة الذهبية محرزالمبدع ليس له مثيل وهوأفضل من ميسي يجمع أبرز نجوم الدراما الجزائرية في عمل تلفزيوني جديد انطلاق تصوير المسلسل الدرامي الجديد "عندما تجرحنا الأيام" ياسين براهيمي العائد إلى منتخب الجزائرعبر المحليين أغلى لاعب عربي في كأس العرب 2021، بـ7.20 مليون يورو المسابقة الدولية الخامسة لحفظ القرآن بدبي الجزائرية صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة وزارة الصحة وبخصوص كورونا 172 إصابة و131 شفاء و6 وفيات