الوزراء الجدد في الحكومة يستلمون مهامهم

0 424

تنفيذا للتغيير الحكومي الذي أجراه رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة ،وباعتبارها حكومة تصريف أعمال ،استلم أمس كل من السادة، يوسف بلمهدي، تيجاني حسان هدام، عبد الحكيم بلعابد، علي حمام، محمد ميراوي، محمد عرقاب، مهامهم على رئس كل من وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، التربية الوطنية، الموارد المائية، الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، وزارة الطاقة

هذا واستلم السيد يوسف بلمهدي ، مهامه على رأس وزارة الشؤون الدينية والأوقاف،خلفا لـ “محمد عيسى”،و في تصريح أدلى به خلال مراسم تسليم المهام، نوه الوزير ب”المجهودات التي بذلها السيد محمد عيسى لخدمة القطاع ” واعدا ببذل “قصاري جهوده لخدمة الجزائر بمساهمة كل إطارات وموظفي الوزارة بهدف خدمة الدين والوطن”.

كما استلم أيضا تيجاني حسان هدام مهامه على رأس وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، خلفا للسيد مراد زمالي اثر تعيين أعضاء الحكومة الجديدة بقيادة الوزير الأول نور الدين بدوي.

وفي كلمة ألقاها خلال مراسم التنصيب، أكد السيد هدام أنه “لن يدخر أي جهد للعمل من اجل تطوير القطاع ومواصلة الجهود المبذولة من طرف سابقيه بالتعاون مع كافة إطارات القطاع”.

من جهته استلم السيد عبد الحكيم بلعابد، ، مهامه على رأس وزارة التربية الوطنية، خلفا للسيدة نورية بن غبريت، و في تصريح أدلى به خلال مراسم تسليم المهام، نوه الوزير بـ “المجهودات التي بذلتها السيدة بن غبريت في خدمة القطاع”، مؤكدا انه “سيسعى جاهدا للحفاظ على المكتسبات وضمان الاستقرار في هذا القطاع الحساس”.

كما وعد السيد بلعابد بأنه سيعمل على التحضير للامتحانات المدرسية في ظروف “مستقرة من خلال معالجة مختلف الملفات الاجتماعية و المهنية لعمال القطاع”، معربا عن أمله في أن يكون في مستوى الثقة التي منحها إياه رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.

كما قام علي حمام بتسلم مهامه كوزير للموارد المائية خلفا لحسين نسيب،حيث وخلال مراسم تسليم واستلام المهام، عبر الوزير الجديد عن عزمه “مواصلة مسيرة الإنجازات التي حققها القطاع” مؤكدا وعيه بحجم المسؤولية الكبيرة التي تنتظره.
وذكر ب”التحديات” المعقدة التي يعرفها القطاع لاسيما بالنظر للتغيرات المناخية والتي تتسبب في ندرة المورد المائي وزيادة حدة ظاهرة الفيضانات.

كما أشار إلى “التطور” الذي عرفه القطاع بالرغم من الصعوبات المالية التي تعيشها البلاد حيث تم “وضعه ضمن القطاعات الأولوية التي استفادت من برامج هائلة”.
خليل وحشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::