الوالي درفوف تفقد سير أشغال انجاز المشاريع السكنية بعدة مواقع

0 387

في إطار متابعة سير المشاريع السكنية والدفع بوتيرة الانجاز قام والي ولاية سكيكدة السيد حجري درفوف بزيارة عمل وتفقد لعدة مواقع سكنية بالقطب العمراني الجديد “بوزعرورة ببلدية فلفلة مرفوقا بالسيد رئيس المجلس الشعبي الولائي والسلطات المدنية والأمنية والأسرة الإعلامية.
وفي إطار مبدأ التشاركية تمت الزيارة بحضور المواطنين من بينهم سكان المدينة القديمة ببلدية سكيكدة والذين استمعوا إلى القرارات التي اتخذها السيد الوالي مباشرة من المواقع السكنية في أعقاب الزيارة

وبالمناسبة تفقد السيد الوالي مدى تقدم وسير الأشغال الخاصة بحصة 2800 وحدة سكنية بصيغة عدل و1500 وحدة سكنية عمومية ايجارية إلى جانب معاينة انجاز الشبكات المختلفة (شبكة التطهير الصحي، شبكة المياه الصالحة للشرب، الكهرباء، الغاز، الأرصفة والطرقات، تهيئة المساحات الخضراء وساحات اللعب) وكذا التجهيزات العمومية من مؤسسات تربوية للأطوار الثلاثة ( ثانوية، متوسطتين وثلاث ابتدائيات)

السيد الوالي وخلال الزيارة التفقدية لهذه المواقع السكنية وجه تعليمات صارمة للقائمين على عمليات الانجاز(السكنات وعمليات والتجهيزات العمومية) تتعلق برفع وتيرة الأشغال من خلال تدعيم ورشات العمل بيد عاملة إضافية ومضاعفة الجهود لاستدراك التأخر المسجل. وأوضح السيد الوالي أن الولاية استفادت من أظرفه مالية جديدة بعنوان 2018 و2019 ستمكن من إنجاز مختلف الأشغال المتبقية. وأمهل في هذا السياق الهيئة التنفيذية ومقاولات الانجاز مدة لا تتعدى ثلاثة أشهر كأقصى تقدير لإنهاء الأشغال واستلام المشاريع

وطمأن السيد الوالي قاطني المدينة القديمة والذين كانوا حاضرين أثناء الزيارة أنهم سيكونون في مقدمة عمليات الإسكان والترحيل إلى الحصة المخصصة لهم وسيتم تهديم السكنات المصنفة في الخانة الحمراء(السكنات الآيلة للسقوط) وترحيل قاطنيها إلى سكنات جديدة. مؤكدا أن قائمة المرشحين للإسكان سيتم إرسالها إلى الجهات المختصة للتحقيق في غضون أسبوع

كما أسدى السيد الوالي تعليمات إلى السيد رئيس الدائرة بخصوص إنهاء دراسة ملفات المتعلقة بالسكنات المصنفة في الخانة الصفراء، وكذا الذين يعانون من مشكل الضيق والسكنات القصديرية بالمدينة القديمة في غضون شهرين كأقصى تقدير. وفي ذات السياق أكد السيد الوالي اهتمامه الكبير بقاطني الأحياء القصديرية ببلدية فلفلة بتخصيص حصة سكنية هامة لفائدتهم بهذا القطب العمراني.

عـــلاوة مطاطلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::