المندوبية الوطنية للأمن في الطرقات تنظيم حملة تحسيسية حول حوادث المرور

3٬450

نظمت المندوبية الوطنية للأمن في الطرقات  أمس الثلاثاء ، تظاهرة جديدة وهذا في إطار الحملة التحسيسية حول حوادث المرور والأخطار المرتبطة بعدم احترام قواعد امن الطرقات.

وشارك في هذه التظاهرة متطوعون من منظمات المجتمع المدني على مستوى حاجز الدرك الوطني ببوشاوي، من اجل توزيع مطويات إعلامية لحث مستعملي الطريق على مزيد من الحذر و احترام قانون المرور من اجل إنقاذ الأرواح.

و في هذا الصدد، أكدت السيدة خلاف فطيمة المكلفة بالاتصال بالمندوبية الوطنية أن “الجمهور الواسع ليس على علم دائما بالأمن المروري وبالتالي قد يكون غير واع بخطورة المشكل سيما بخصوص الآثار المأساوية على المدى الطويل”.

 

وأضافت، أن هذه الحملة تهدف الى “المساهمة في الوعي الجماعي، بخصوص الحاجة الى الأمن المروري و بآثار حوادث المرور على العائلات و الأمن بشكل عام”، مذكرة في هذا الصدد بان حوادث المرور خلفت في الجزائر 670 قتيلا وعدد اكبر من الجرحى خلال الثلاثي الأول من سنة 2021.

 

من جهة أخرى صرحت للصحافة أن “670 شخصا قد لقوا مصرعهم في حوادث المرور عبر التراب الوطني خلال الثلاثي الأول من سنة 2021.”

 

كما أوضحت أن هذا الرقم سجل انخفاضا مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020 حيث لقي 743 شخصا حتفهم (-9.83 %) في حوادث مرور، ومع ذلك فان النسبة “المسجلة في الثلاثي الأول من سنة 2021 تبقى مرتفعة”،و الدليل على ذلك هو العدد الكبير من الحوادث الجسمانية المسجلة خلال تلك الفترة و التي بلغت 5874 مقابل 5143 في الثلاثي الأول 2020 أي بزيادة تقدر ب14.21 %.

 

من جهة أخرى أشارت خلاف كذلك، الى ارتفاع عدد الجرحى الذي انتقل من 6923 في الثلاثي الأول من سنة 2020 الى 7747 خلال الثلاثي الأول من سنة 2021 أي بارتفاع بنسبة 11.90 %.

 

و أضافت أن “عديد الحوادث المأساوية قد سجلت منذ بداية شهر رمضان وتتعلق خاصة بالنقل الجماعي و النقل بين الولايات و الوزن الثقيل”.

 

وتابعت تقول أن العامل البشري “يظل السبب الرئيسي لحوادث الطرقات في 97 بالمائة من الحالات”، مستشهدة على وجه الخصوص “بالسرعة المفرطة، ونقص يقظة السائق، وتهور المارة، والتجاوز الخطير ، ورفض الأولوية ، وعدم احترام مسافة الأمان” أو” الاستخدام اليدوي للهاتف النقال”.

 

وأشارت إلى أن الحملة التحسيسية التي أطلقتها المندوبية الوطنية للأمن في الطرقات بالشراكة مع الدرك الوطني ومنظمات المجتمع المدني لتحسيس المواطنين بمخاطر الطريق “ستستمر طوال شهر رمضان عبر كامل التراب الوطني”، مضيفة انه “سيتم تنظيم أعمال وقائية لا سيما تجاه سائقي مركبات الوزن الثقيل ووسائل النقل العمومي طوال الشهر الكريم”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::