المقاومة بالفن : مسرحية “وهنا أنا” فصة قضية إنسان فلسطيني ……

0 388

يختصر الممثل الفلسطيني الشاب أحمد طوباسي جزءا كبيرا من الحكاية الفلسطينية في عرضه المسرحي “وهنا أنا” التي يقدمها بأسلوب العرض المنفرد “المونودراما”.
وقال طوباسي (33 عاما) بعد عرض مسرحيته على خشبة مسرح “حمدي منكو” في مدينة نابلس “هذه قصتي الحقيقية.. قصة إنسان فلسطيني بسيط ولد في فلسطين وعاش في المخيم مثل مئات آلاف الشباب”.
والمسرحية للكاتب البريطاني من أصل عراقي حسن عبد الرازق التي بناها على القصة الحقيقية للممثل أحمد طوباسي وأخرجتها البريطانية زوي لافيرتي.
ولا يستخدم طوباسي على مدار 70 دقيقة من عرضه المسرحي أسماء مستعارة، فهو يروي حكايته مع أصدقائه منذ الانتفاضة الأولى، وكان يبلغ من العمر حينها أربع سنوات، ليأخذ المتفرج معه في رحلة حياته بكل ما فيها، بما يشكل صورة مصغرة عن حياة كثير من الفلسطينيين.
المقاومة بالفن
ويتوقف طوباسي في عرضه المسرحي للحديث عن اجتياح القوات الإسرائيلية لمخيم جنين في عام 2002 عندما كان يبلغ من العمر 17 عاما.
ويستمع الجمهور في هذه المحطة من المسرحية إلى قصة شاب كغيره من أبناء المخيم الذين شاركوا في معركة جنين، ولكنه لا يتحدث عن بطولات بل يروي قصصا إنسانية عن الخوف والحب.
ويروي طوباسي نهاية مأساوية لهذه المعركة التي انتهت بإصابته واستسلامه والحكم عليه بالسجن أربع سنوات.
ويعطي طوباسي لمحة سريعة عن أساليب التحقيق وما يجري في السجن من تعذيب وإهانة وتهديد، وعن الحياة في معتقل صحراوي، محاولا تجسيد ذلك قدر الإمكان على خشبة المسرح.
وينجح الممثل في إضحاك الجمهور كثيرا مع أنه يقدم تراجيديا سوداء عن الواقع، وبدا أن طاقته الكبيرة قادرة على إبقاء الجمهور متابعا لكل ما يقول على مدى عرض المسرحية.
واختار طوباسي في الواقع كما في العرض المسرحي أن يشق طريقه في عالم التمثيل مؤمنا بأن “الفن مقاومة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::
يسرح لاعبين ويهدف إلى تعاقدات جديدة سهرة اليوم يدخل برشلونة أمام خيار واحد هو الفوز لحسم التأهل اليوم: الجولة الحاسمة لدوري أوروبا" التشامبيونز ليغ" سهرة اليوم يدخل برشلونة أمام خيار واحد هو الفوز لحسم التأهل وقفة احتجاجية لعمال العيادة الإستشفائية متعددة الخدمات بالجلفة المطالبة بتدخل مديرالصحة تنديدا بالأوضاع المزرية التي يعيشونها ارتفاع العنوسة والعزوبية وسط الجزائريين بشكل رهيب عزوف الجزائريين.... رجالا ونساء.... عن الزواج وانتشار ما يسمى بـ”فوبيا” الزواج....؟ سكان الحي القصديري بحــي باسطوس ولاية بومرداس المطالبة بسكنات جديدة تقيهم برد الشتاء الموحش بعد ان شهدت نجاح كبير في استزارع هذا المنتج سمك البلطي الاحمر بـ 750 دج بولاية خنشلة ميلة إخماد حريق شقة بفرجيوة برج بوعريريج حادث مرور يخلف وفاة ثلاثيني وإصابة اثنين سكيكدة العثور على 75 ك من المخدرات بشاطئ جاندارك ومرسى الزيتون استغلال الأجزاء المنتهية وتحويل التسيير للإدارة المحلية سلطات قسنطينة تواصل حل مشاكل حظيرة باردو تدريجيا بعد استعادة كاراسكو وخيمينيز ضد بورتو مصير اتليتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا النجم البلجيكي دريس مارتينز لاعبو نابولي كلهم موهوبون ويمكنهم إحداث الفارق