المطالبون بترشح بوتفليقة لم يخالفوا القانون

0 264

قال عبد الوهاب دربال ،أن الدعوات أطلقتها أحزاب بخصوص دعمها لمرشحها في رئاسيات 2019 لا يعد حملة انتخابية ولا يخالف القانون،وأضاف رئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات ” إن قانون الانتخابات 16-10 واضح كل الوضوح فيما يخص الحملة الانتخابية وهي محددة اصطلاحا قانونيا بمدة زمنية 3 أسابيع قبل يوم الاقتراع وعليه فإن ما تشهده الساحة السياسية هذه الأيام فهو كلام عام سياسي يتعلق بإعلان دعم لمرشح ما.


هذا و دعا المتحدث إلى توجيه السؤال إلى الشخصية التي قالت بأننا في حملة انتخابية (يعني بقوله رئيس تجمع أمل الجزائر عمار غول) وإذا كان يقصد الحملة الانتخابية التي يحددها قانون الانتخابات فهو خارج القانون أما إذا كان يقصد بكلامه أنه اختار مرشحه ويحشد له الناس من الآن فهذا كلام سياسي عام.
من جهة أخرى رفض دربال التعليق على المبادرات السياسية التي أطلقتها مختلف الأحزاب السياسية مؤكدا بأن الهيئة ليست حزب سياسي وليس من صلاحيتها التعقيب على المبادرات السياسية.
كما رفض المسؤول التعليق على منتقدي الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات مؤكدا بأنها خطوة جد متقدمة في تحسين المسار الانتخابي وأنها ستتقدم أكثر تدريجيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::