المزيد من تدني اسعار السيارات المركبة محليا

0 183

اضطرار مصنع «كيا» لتركيب السيارات للإعلان عن تخفيضات مغرية في أسعار سياراته بحوالي 50 مليون سنتيم، في انتظار مفاجآت أخرى خلال الساعات القادمة لدى مصانع «رونو»، «هيوانداي» و»سوفاك» لتركيب السيارات الألمانية، لتبدأ بوادر العودة لما قبل عام 2014 ،وهذا بعد نجاح حملة «خليها تصدي» التي قام بها شاب الأبيض سيدي الشيخ ولاية البيض صاحب الشعار نفسه والذي القت عليه القبض قوات الأمن مؤخرا.

وحسب المعلومات المتداولة فإن المستهلك الجزائري لم يقتنع بالتخفيضات التي أقرها مصنع «كيا» لتركيب السيارات في الجزائر، بالرغم من أنها كانت كبيرة حيث بلغت 50 مليون سنتيم على سيارات «بيكانتو» التي صنعت الحدث خلال الفترة السابقة، وقفزت أسعارها الى معدلات قياسية قبل الركود الكبير الذي يعرفه السوق منذ حوالي ثلاثة أشهر أو أكثر.

هذا وينتظر الجزائريون المزيد من التخفيضات من قبل منصع «هيونداي»، خاصة وأن سيارة “i10 ” المطلوبة شبابيا تعادل نظيرتها “بيكانتو” التي يبدأ سعرها من 139 مليون سنتيم بعدما كانت بـ 189 مليون سنتيم، إضافة الى تخفيضات أخرى قد يتم الاعلان عنها لاحقا.

وقد دفعت الحملات التي يقودها الكثير من رواد الفضاء الأزرق على غرار حملة «خليها تصدي» بعض السماسرة إلى ضرورة التخلص من سياراتهم في أسرع وقت قبل حدوث أي طارئ خاصة تلك المركبة محليا، وتم خلال الساعات الماضية طرح سيارة «i10» الجديدة ترقيم 2018 ما بين 150 و155 مليون سنتيم بدل 175 مليون سنتيم، في حين لم تتجاوز سيارة «سانديرو ستباوي» ذات محرك «ديزل» الـ 200 مليون سنتيم بالرغم من أن سعرها وصل لغاية الـ 230 مليون سنتيم خلال الفترة السابقة.

أما سيارات «رونو سامبول» وكذلك «كيا بيكانتو» فلا حديث عنها خلال الفترة الحالية، ونفس الأمر بالنسبة لبعض العلامات الأخرى التي تركب سيارات شبه فاخرة، على غرار «سيات ايبيزا» الجديدة.

آيت سعيد.م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::