المرأة الجزائرية ساهمت في مسار السلم والمصالحة الوطنية

0 371

عرضت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة، غنية الدالية بسان بطرسبورغ (روسيا) التقدم الذي أحرزته الجزائر في مجال حقوق المرأة بفضل الإصلاحات التي باشرها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، حسبما جاء يوم أمس في بيان للوزارة.

وأضاف ذات المصدر أنه خلال تدخلها أثناء افتتاح الدورة الثانية لمنتدى أوراسيا حول النساء الذي انعقد من 19 إلى 20 سبتمبر ألقت السيد الدالية كلمة أبرزت فيها “التقدم الذي أحرزته الجزائر في مجال حقوق المرأة بفضل سياسة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة”.

إضافة إلى ذلك تطرقت الوزيرة خلال هذا المنتدى الذي خصص دورته الثانية ل”التنمية المستدامة والأمن” إلى الدور الهام الذي أدته المرأة الجزائرية في مسار السلم والمصالحة الوطنية خلال العشرية السوداء.

ويهدف هذا المنتدى في الأساس إلى تعزيز التعاون الدولي وتطوير الشراكات والاتصالات من اجل إيجاد حلول جديدة لتمكين النساء وكذا تعزيز دورهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشار البيان إلى أن المسؤولة الأولى عن القطاع حضرت كذلك ورشة نظمتها وزارات  الشؤون الخارجية والصناعة والتجارة بالإضافة إلى منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية حول تطوير المقاولاتية النسوية.

وقد تم التطرق خلال هذه الورشة إلى دور منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية كشبكة دولية تسمح بدخول المقاولاتية النسوية للسوق وللاستثمارات وكذا لتكنولوجيات الإعلام والاتصال.

وتجدر الإشارة إلى أن الدورة الاولى من هذا المنتدى والتي انعقدت عام 2015 بسان بطرسبورغ قد اعطت “دفعا قويا” لإعداد أجندة جديدة وإطلاق مبادرات تهدف لترقية دور المرأة.

لللإشارة،فقد تعرضت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا  المرأة, غنية الدالية بجنيف أمام لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة البرامج  المطبقة و الإنجازات المحققة في مجال حماية و ترقية الأشخاص المعوقين.

و أوضح المصدر, أن الوزيرة استعرضت البرامج المطبقة و الإنجازات المحققة في  مجال حماية و ترقية الأشخاص المعوقين ,خلال تقديمها للتقرير الأولي للجزائر  حول مدى تنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة أمام  لجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بمقر هيئة الأمم  المتحدة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::