المدرسة الوطنية لموظفي إدارة السجون بالقليعة

تخرج دفعتين من ضباط وأعوان إعادة التربية اليوم

34

من المقرر أن تتخرج اليوم الأحد بالمدرسة الوطنية لموظفي إدارة السجون بالقليعة بولاية تيبازة، دفعتين من ضباط وأعوان إعادة التربية بعد تربص دام 12 شهرًا.

هذا وحسب بيان لوزارة العدل، أن الدفعتين تضمان 437 متربصًا منهم 100 ضابطًا لإعادة التربية و337 عونًا لإعادة التربية تابعوا تكوينًا بالتناوب بين الدراسات النظرية والنشاطات التطبيقية وفق برامج تكوينية مكيفة بما يتماشى ومتطلبات إصلاح السجون، قائمة على عصرنة التسيير الإداري والمالي للمؤسسات العقابية وترقية النشاطات التربوية والصحية والنفسية للمحبوسين.

كما تهدف البرامج التكوينية،إلى تهيئة الظروف لإعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين ضمن المعايير الدولية لحماية واحترام حقوق الإنسان وعليه، سيوجه المتخرجين للعمل بالمؤسسات العقابية وفق السياسة العقابية الحديثة القائمة على إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين وترسيخ قيم المواطنة واحترام القوانين.
إن إدارة السجون التي باتت تختلف عن سابقتها من حيث البرامج والأهداف ،وذلك من خليل إصلاحات كبيرة عرفها هذا المرفق العمومي .

آسيا موساوي

التعليقات مغلقة.

الاخبار::