المحطة الجديدة لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية مكسب كبير للولاية

0 264

مكنت المحطة الجديدة لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية لمنطقة مركالة ببلدية تندوف من تحقيق نسبة 15 بالمائة من مجموع إنتاج الطاقة الكهربائية المستعملة بالولاية، حسبما علم به من مسؤولي شركة سونلغاز بالولاية .

وقد حققت محطة الطاقة الشمسية قفزة نوعية في الإنتاج العام من الطاقة الكهربائية الذي فاق في مجمله 75 ميغاواط، حيث سمح هذا المرفق الهام للولاية بولوج مجال إنتاج الطاقة النظيفة التي ساهمت أيضا في تقليص نفقات المحطة الرئيسية لإنتاج الكهرباء التي تعمل بالديازل من خلال خفض استهلال مادة المازوت الذي يصل إلى 6000 لتر يوميا حسب رئيس المصلحة التقنية بمديرية سونلغاز بالولاية لحسن بولنوار.

كما سمحت محطة إنتاج الكهرباء (مركالة) مند دخولها حيز الاستغلال بولاية تندوف قبل سنتين من تدعيم وتغطية احتياجات الساكنة من هذه الطاقة الضرورية، وهو ما يجسد تطلعات الدولة للوصول إلى تحقيق أكثر من 20 بالمائة من إنتاج الطاقة النظيفة ضمن برامج إنتاج الطاقة الكهربائية، كما أوضح ذات المصدر.

وشهد توزيع الطاقة الكهربائية بولاية تندوف مند إطلاق هذه المحطة تحسنا كبيرا بالنظر إلى الوضعية السابقة التي عرفت تذبذبا في توزيع هذه الطاقة لعدة سنوات بسبب ضعف إنتاج الكهرباء من جهة واهتداء شبكة التوزيع، من جهة أخرى، وهو ما تداركته الشركة بفضل البرامج الاستعجالية التي خصصتها الدولة للتكفل بانشغالات المواطنين بخصوص هذه الطاقة، استنادا إلى ذات المسؤول.

ومن جهة أخرى، أكد رئيس المصلحة التقنية للشركة بأنه تم ربط قرية حاسي مونير التي تبعد بـ 200 كلم عن مقر الولاية بمحطة إنتاج الكهرباء لبلدية أم العسلي بينما سيتم أيضا ربط قرية غار الجبيلات (170 كلم عن تندوف) بالكهرباء فور إتمام إنجاز محطة مصغرة لإنتاج الطاقة الكهربائية بهذه المنطقةي وفق ما أشير إليه.

ق. م

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::