في ثاني يوم من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة
اللواء شنقريحة يشرف على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية

أشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء السعيد شنقريحة، في ثاني يوم من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة، على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، حسب ما أفاد به أمس بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وجاء في البيان أن اللواء السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة واصل زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة في يومها الثاني بالإشراف على “تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية +بركان 2020+،نفذته وحدات اللواء 41 مدرع، مدعومة بوحدات جوية”.

وأوضح المصدر ذاته أن اللواء رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة تابع عن كثب ،في ميدان الرمي والمناورات للقطاع العملياتي شمال – شرق إن أمناس وبمعية اللواء حسان علايمية، قائد الناحية العسكرية الرابعة، “مجريات الأعمال التي قامت بها الوحدات البرية والجوية المشاركة في التمرين تتقدمها طائرات الاستطلاع الجوي”.

وأشار بيان وزارة الدفاع الوطني أن هذا التمرين يهدف إلى “الرفع من القدرات القتالية والتعاون بين مختلف الأركانات، فضلا عن تدريب القيادات والأركانات على التحضير والتخطيط وقيادة العمليات في مواجهة التهديدات المحتملة”.

وهي الأعمال التي اتسمت فعلا ب”احترافية عالية، في جميع مراحلها وبمستوى تكتيكي وعملياتي ممتاز، يعكس القدرات القتالية العالية للأطقم والقادة في كافة المستويات، خاصة ما تعلق منها بالاستغلال الأمثل للميدان والتنسيق العالي المستوى بين مختلف الوحدات المشاركة”.

كما يعكس هذا التمرين “الكفاءة العالية للإطارات في مجال تركيب وإدارة مختلف الأعمال القتالية، ومهارة وقدرة الأفراد على التحكم في استعمال مختلف منظومات الأسلحة والتجهيزات المتوفرة لديهم، وهو ما أسهم في تحقيق نتائج جد مرضية جسدتها دقة الرمايات بمختلف الأسلحة”.

وأفادت وزارة الدفاع الوطني في ذات السياق، أن التمرين “بركان 2020” تضمن أيضا “مشاركة طائرات بدون طيار تمكنت من خلال عملية استطلاع من اكتشاف مجموعة معادية تحاول التسلل إلى منشأة طاقوية، حيث تقوم الطائرات بدون طيار بقصف هذه المجموعة، وبالموازاة مع ذلك يتم إبرار مفرزة من القوات الخاصة بواسطة الحوامات بغرض محاصرة المجموعة المعادية والقضاء عليها”.

هذا وقد التقى السيد شنقريحة بأفراد الوحدات المنفذة للتمرين، مهنئا إياهم على “الجهود الكبرى التي بذلوها في المرحلة الأولى من تنفيذ برنامج التحضير القتالي 2019/2020، وخصوصا خلال تحضير وتنفيذ هذا التمرين الذي كلل بالنجاح التام”.

وأكد بالمناسبة على أن “التطور الفعلي والتحسن الحقيقي للمستوى، يستلزمان إيلاء أهمية قصوى، لتحضير وإجراء التمارين الاختبارية المختلفة المستويات والخطط”، مبرزا أن النتائج المحققة من خلال الرمايات المجراة، هي “نتائج تستحق كل التشجيع وكل التقدير لكافة المشاركين في هذا الجهد الاختباري” لأن ذلك يكفل، كما قال، “فعليا وميدانيا الرفع الحقيقي لمستوى القدرات القتالية لقوام المعركة للجيش الوطني الشعبي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: