الفريق شنقريحة يشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية

خلال اليوم الأخير من زيارته إلى الناحية العسكرية الثانية

1٬846

أشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة،أمس،بالناحية العسكرية الثانية،على مجريات تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية نفذته وحدات من اللواء 36 للمشاة الآلية مدعمة بوحدات من مختلف الأسلحة، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

             و جاء في البيان: “خلال اليوم الثالث والأخير من زيارته إلى الناحية العسكرية الثانية, أشرف السيد الفريق السعيد شنقريحة, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, بميدان الرمي والمناورات للناحية وبحضور كل من اللواء جمال حاج لعروسي, قائد الناحية العسكرية الثانية واللواء حسنات بلقاسم, رئيس دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة, على مجريات تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية نفذته وحدات من اللواء 36 للمشاة الآلية مدعمة بوحدات من مختلف الأسلحة”.

                و أوضح المصدر ذاته أن هذا التمرين يهدف إلى “الرفع من القدرات القتالية والتعاون بين مختلف الأركانات, فضلا عن تدريب القادة والأركانات على التحضير والتخطيط والتنفيذ وقيادة العمليات في ظروف قريبة من الواقع”.

                في البداية, وبمقر الفرقة الثامنة المدرعة, وبعد مراسم الاستقبال, استمع الفريق شنقريحة إلى عرض قدمه قائد الناحية “تضمن الفكرة العامة تلاه عرض قدمه قائد اللواء حول مراحل تنفيذ هذا التمرين التكتيكي”, ليتابع بعدها بميدان الرمي والمناورات, مجريات الأعمال القتالية التي قامت بتنفيذها الوحدات المقحمة.

                  و أكد البيان أن “تلك الأعمال القتالية اتسمت باحترافية عالية في جميع مراحلها وبمستوى تكتيكي وعملياتي ممتاز يعكس القدرات القتالية العالية للأطقم والقادة على كافة المستويات, خاصة ما تعلق منها بالاستغلال الأمثل للميدان والتنسيق عالي المستوى بين مختلف الوحدات المشاركة, ناهيك عن الكفاءة العالية للإطارات في مجال تركيب وإدارة مختلف الأعمال القتالية, ومهارة وقدرة الأفراد على التحكم في استعمال مختلف منظومات الأسلحة والتجهيزات المتوفرة لديهم, وهو ما أسهم في تحقيق نتائج جد مرضية جسدتها دقة الرمايات بمختلف الأسلحة”.

                  بعدها, التقى الفريق شنقريحة بكل من أفراد الوحدات المشاركة في التمرين التكتيكي المنفذ على مستوى ميدان الرمي والمناورات للناحية, وعبر نظام التحاضر المرئي عن بعد, مع الأفراد المشاركين في التمرين التكتيكي البحري المنفذ على مستوى مضلع الرمي للواجهة البحرية الغربية, وذلك بغرض إجراء “تقييم موضوعي وواقعي لمجريات التمرينين اللذين كللا بالنجاح التام على كافة المستويات التخطيطية والتحضيرية والتنفيذية”.

                 و لفت بيان وزارة الدفاع الوطني إلى أن الفريق شنقريحة“حرص على تهنئة إطارات وأفراد الوحدات المشاركة على الجهود الكبرى التي بذلوها طوال سنة التحضير القتالي 2021/2022”, مؤكدا “حرصه الشديد على توفير كافة الشروط اللازمة والملائمة لكافة الوحدات والتشكيلات المنتشرة عبر أرجاء الناحية العسكرية الثانية حتى تتمكن من أداء المهام الموكلة لها على أكمل وجه, لاسيما فيما يتعلق بالمداومة على الإعداد وتطوير الأداء القتالي والعملياتي“.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::