العاصمة مستشفى زرالدة الجديد سيكون قطبا للخدمات الطبية الاستعجالية

2٬135

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، البروفسور عبد الرحمن بن بوزيد، بالجزائر العاصمة،عن تخصيص مستشفى زرالدة (120 سريرا) للخدمات الطبية الاستعجالية ليكون قطبا في المجال بالناحية الغربية للجزائر العاصمة.

وقال بن بوزيد خلال زيارة تفقدية لمشروع مستشفى زرالدة والذي يتسع ل120 سريرا، أن هذا الهيكل الصحي سيكون قطبا للخدمات الطبية الاستعجالية بالناحية الغربية لولاية الجزائر، بغرض تخفيف الضغط عن باقي مستشفيات الجزائر العاصمة.

وعن سير أشغال مشروع مستشفى زرالدة، قال المتحدث أنه يعرف تقدما ملحوظا (65 بالمائة بحسب البطاقة التقنية)، مشيرا إلى أن الأشغال التي انطلقت سنة 2010عرفت “تأخرا كبيرا” وهو ما كان وراء فسخ العقد مع الجهة المنجزة قبل أن يسلم المشروع إلى 5 مقاولين جزائريين تمكنوا الى غاية اليوم من رفع التحدي، كما قال السيد بن بوزيد، مضيفا “نحن راضون حاليا عن العمل المنجز والأشغال تسير وفق المعايير الدولية ونتوقع تدشين هذا الصرح الطبي قريبا”.

وعن الاختصاصات التي ستتوفر بالمشفى، قال الوزير أنها “ستشمل كل الاختصاصات بشكل متكامل بما فيها الجراحة العامة وجراحة الأعصاب والعظام، على أن يتم تعميم مثل هذه الهياكل بباقي ولايات الوطن حيث من المقرر أن يتم انشاء مستشفى مماثل بكل من وهران وعنابة بالإضافة إلى مشفى برج بوعريريج الذي يجري انجازه حاليا”.

ولم يكشف الوزير عن التكلفة المالية التي خصصت للمشروع، قائلا أن” أي مشروع يعرف تأخرا مماثلا الأكيد أن الغلاف المخصص له سيتضاعف”، مبرزا مثالا عن أحد المستشفيات الذي تضاعفت تكلفة انجازه بأزيد من “خمس مرات”.

ق. م

التعليقات مغلقة.

الاخبار::