السلطات المحلية سخرت 30 مسبحا متنقلا هذه الصائفة

0 211

تم بولاية تلمسان وضع 30 مسبحا متنقلا عبر البلديات بدءا من انطلاق موسم الاصطياف، حسب ما أعلن عنه والي الولاية، علي بن يعيش. وذكر الوالي أن هذه المسابح المتنقلة تم تثبيتها بالبلديات الكبرى بالولاية خاصة تلك الواقعة بالحدود الجنوبية لتلمسان نظرا لبعدها عن الشواطئ لافتا إلى أنه سيشرف على تأطيرها منشطون وإطارات من مديرية الشباب والرياضة وستسمح لشباب هذه البلديات بالاستمتاع بموسم

الاصطياف والسباحة طيلة أيام الأسبوع. من جهة أخرى، ذكر ذات المسؤول أنه للتكفل الجيد بالمصطافين تم خلال التحضيرات التي سبقت موسم الاصطياف استحداث وظيفة متصرف الشاطئ يتم تعيينه من طرف البلدية ويتلقى تكوينا خاصا لتوفير كل شروط الراحة للمصطافين، مبرزا بأنه تم تسجيل عدة عمليات تنموية لفائدة البلديات الساحلية لاستقبال موسم الاصطياف في أحسن الظروف. وأشار إلى أن الشواطئ العشرة المسموحة للسباحة تتوفر على الشروط الأمنية الضرورية لضمان سلامة المصطافين إلى جانب باقي الشركاء الذين سطروا برامج رياضية وثقافية وتحسيسية لتنشيط موسم الاصطياف. وأوصى المتحدث المصطافين الذين حضروا حفل انطلاق موسم الاصطياف بالمحافظة على نظافة الشاطئ واحترام تعليمات الأجهزة الأمنية الأخرى من أجل سلامتهم أثناء عملية السباحة وبعدها. للإشارة، تضمن حفل افتتاح موسم الاصطياف إقامة معارض للمعدات الخاصة بالأجهزة الأمنية المختلفة وأخرى خاصة بالأكلات والألبسة التقليدية ومعارض لمختلف الشركاء المساهمين في إنجاح موسم الاصطياف كالجزائرية للمياه ومديريتي الصحة والتجارة ومتاحف الولاية والجمعيات الشبانية وغيرهم. لو قد تم تخصيص 10 شواطئ مسموحة للسباحة على طول ساحل الولاية الذي يمتد على طول 70 كيلومترا.
نضال. ق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::