السلطات الفرنسية تخلي موقع مون سان ميشيل السياحي

0 151

قالت السلطات الفرنسية، أمس، إنها أخلت موقع مون سان ميشيل السياحي بعد أن وجه رجل تهديدا “غامضا” للشرطة.

وذكر حاكم المقاطعة جان مارك سابات لراديو فرانس إنفو أن شاهدا سمع رجلا يطلق التهديدات بعدما دخل الموقع السياحي في منطقة نورماندي بشمال غرب فرنسا، وكان ذلك حوالي الساعة 05:30 بتوقيت غرينتش.

وأضاف “قررت إخلاء مون لاعتبارات أمنية، ولتبديد أي شكوك، حيث أننا لا نعلم غايته“.

وفي هذا الإطار قال الدرك الوطني الفرنسي أن الرجل هدد قوات الأمن، الأحد، على متن إحدى الحافلات التي تخدم الموقع الذي يقع بشبه جزيرة مطلة على القنال الإنجليزي.

ونقلت أسوشيتد برس عن مسؤول في الدرك أن “التهديد كان غامضا، لكنه دفع السلطات لإصدار أمر بإخلاء المنطقة“.

وقال مسؤول في خدمات النقل بالموقع السياحي إن قوات الأمن تجلي حشودا ضخمة، كما تحلق مروحيات تابعة للشرطة حول المكان.

وأفادت مراسلة سكاي نيوز عربية بأن الشرطة أجلت السياح من كنيسة، قريبة من الموقع، كإجراء احترازي بعد التهديد.

وتبحث السلطات عن الرجل الذي أصدر التهديد.

للتذكير،فقد أغلق مراهقون في باريس 16 مدرسة ثانوية في المدينة عندما حرقوا سلال القمامة وأقاموا حواجز بدائية، احتجاجا على مزاعم قيام الشرطة باغتصاب شاب أسود باستخدام هراوة وانتهاكات أخرى للشرطة.

وسار حشد من الطلاب المحتجين، بعضهم كان يرتدي معاطف بغطاء للرأس ويحمل مشاعل، أيضا نحو قصر الأمة شرقي باريس الخميس.

وأظهرت صور نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي البعض وهم يحملون لافتة مكتوب عليها “الثأر لثيو” وهو اسم الضحية.

وقال متحدث باسم منطقة تعليمية في باريس إن إجراءات أمن إضافية اتخذت بعد غلق 16 من 103 مدرسة ثانوية في المنطقة الخميس، وعرقل عمل 12 مدرسة أخرى.

وقالت شرطة باريس إن أفراد الشرطة يراقبون الوضع، غير أنه لم يتم اعتقال أي شخص.

واتهم أربع ضباط شرطة في العنف المشتبه به ضد ثيو الشهر الماضي، والذي أثار احتجاجات عنيفة في ضواحي فقيرة حول باريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::