الشافية بالطارف
السكان يعانون التهميش و يطالبون بتوفير مشاريع التنمية

0 121

ذكر سكان بلدية الشافية بالطارف إن العديد من شوارع و أحياء البلدية لم تستفيد من أي برنامج للتهيئة على عكس بلديات أخرى ذاكرين أن شوارعهم مازلت في حالة الإهمال و التسيب بداية انعدام تعبيد الطرقات و الأرصفة و وغياب الإنارة العمومية.

و طالب هؤلاء المواطنين بضرورة تدخل السلطات الولائية و على رأسها المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي والي الولاية السيد “محمد بالكاتب ” و انتشالهم من الوضعية المزرية التي يتخبطونا فيها. و قال السكان أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوي إلى مختلف الجهات المختصة، إلا أنه لاشيء تغير، متسائلين عن موقع إعراب بلديتهم من مختلف برامج التهيئة. و تشير شكاوي سكان بلدية الشافية إلي مختلف المشاكل التي يتخبطون فيها و من ذلك انعدام التهيئة في شوارع رئيسية و أخرى فرعية و التي تتحول إلي برك من الأوحال مع تساقط الأمطار ليجعل من الدخول و الخروج منه من أصعب المهمات كما أن غياب الكهرباء العمومية زاد الطينة بلة حيث تغرق في ظلام دامس مع العلم أنه هناك أعميدة كهربائية منصوبة، إلا أنها لا تشتغل منذ سنوات عديدة و كأنها موضوعة كديكور فقط، على حد تعبيرهم. و يضيف نفس المصدر أنه على المجلس البلدي الإلمام بهذه النقائص في أقرب الآجال تنفيذا لتعهداته في الحملة الانتخابية الماضية.
علاء. ن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.