الرئيس تبون يجري تغييرات في جهاز السلك الدبلوماسي جراد في السويد وشنين في ليبيا وزغماتي في التشيك

3٬767

أجرى الرئيس عبد المجيد تبون، الأحد الماضي ، حركة تغييرات في جهاز السلك الدبلوماسي، شملت تغيير 71 سفيرا وقنصلا في عدد من الدول وكبرى العواصم.
وحملت القائمة تعيين رئيس الحكومة السابق عبد العزيز جراد، سفيرا لدى السويد، ورئيس البرلمان السابق سليمان شنين سفيرا لدى ليبيا، ووزير العدل السابق بلقاسم زغماتي سفيرا لدى التشيك.
وقد تم نقل السفير الجزائري في أنقرة، مراد عجابي والذي حقق إنجازات مهمة على صعيد العلاقات الجزائرية التركية، إلى بوتسوانا، فيما حل محله في أنقرة مندوب الجزائر السابق في الأمم المتحدة ميموني سفيان.
كما عين تبون سفير الجزائر السابق في القاهرة ومندوبها لدى الجامعة العربية، نذير العرباوي، مندوباً لبعثة الجزائر لدى الأمم المتحدة، كما عينت ايغيل زكية مساعدة للسفير في نيويورك.
وعين الرئيس تبون المفتش العام لوزارة الخارجية عبد الحميد شبيرة سفيراً لدى القاهرة، حيث سيشغل في الوقت نفسه منصب مندوب الجزائر لدى الجامعة العربية، وعين الدبلوماسي محمد لوناس سفيرا في لندن، وبن عمارة إسماعيل في موسكو.
وعين كذلك وزير الاتصال السابق ومساعد الأمين العام للجامعة العربية حسان رابحي سفيرا في بكين، وحميد خوجة لشغل منصب سفير في العاصمة البحرينية المنامة.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::