الديمقراطية لا تعني حكم الأغلبية..!؟

0 549

الديمقراطية هي حقا حكم الشعب بواسطة الشعب ومن أجل الشعب وبالشعب ، ونظرا لأن تحقيق الإجماع علي كل الأمور مستحيل, فإن هذا الشعار يتحول إلي حكم الأغلبية،فهل معني ذلك أن الأغلبية تستطيع ـ باسم الديمقراطية ـ أن تفعل كل ما يحلو لها من عمل سياسي..؟


هذا المفهوم قد ساد قديما عند اليونان, حيث يحق لأبناء أثينا من الأحرار المولودين فيها من مواطنين أحرار التمتع بالمواطنة وبالتالي المشاركة السياسية، وكان من حقهم, من خلال الأغلبية, أن يقرروا ما يريدون بلا معقب علي أحكامهم، ولكن هذه الديمقراطية اليونانية لم تمنع من أن عدد العبيد بهاـ الذين لا يحق لهم التصويت ـ كانوا عشرة أضعاف عدد المواطنين الأحرار, فضلا عن حرمان المرأة وبطبيعة الأحوال الأجانب, من المشاركة السياسية.. !

فحكم الأغلبية ودون احترام للحقوق والحريات الأساسية للأفراد قد ينتهي باستبداد الأغلبية، كما هو معروفا.. !
و تطور مفهوم الديمقراطية من مفهوم إجرائي يقوم علي التصويت والانتخاب والأغلبية, إلي مفهوم موضوعي يقوم علي احترام الحقوق والحريات الأساسية للأفراد والمجتمع…؟

فهل يمكن أن نستخدم الاستفتاء أو إصدار قانون لتجاوز أحكام المجلس الدستوري؟ الإجابة: هي قطعا لا. والسؤال هو في جوهره, هو هل تستطيع الأغلبية بقرار منها عن طريق الاستفتاء أو غيره أن تهدد أو تتعرض بالمساس للحقوق والحريات الأساسية للأفراد أو لبعضهم؟ بالطبع لا ، فالحقوق والحريات الأساسية للأفراد تثبت لهم نتيجة لطبيعتهم البشرية, فهي سابقة علي الدساتير والقوانين, بل إن فكرة الدستور لحماية هذه الحقوق والحريات..؟

الاستفتاء الشعبي هو أحد مظاهر الحرية بالمفهوم الجمهوري للمشاركة في الحياة السياسية، ولكن الاستفتاء لا يملك ـ ولو بأغلبية كبيرة ـ الاعتداء علي الحقوق والحريات الأساسية. ويستطيع المجلس الدستوري أن ينظر في دستورية هذا الاستفتاء إذا تقدم مواطن بالطعن فيه،والرقابة علي دستورية القوانين هي أحد أهم مظاهر ضمان الحقوق والحريات…؟ !

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::
الوطن تطمس صورة منارة جامع الجزائر على الصفحة الأولى وزارة الشؤون الدينية..اعتداء على ذاكرة الشعب الجزائري إثر تعيين أمينة جديدة لمحافظة وإنهاء مهام اللجنة الانتقالية زوال الانشقاقات بمحافظة تيزي وزو والاستعدادw للاستحقاق القادم مست عديد القطاعات هذه مشاكل ولاية قسنطينة التي نقلها النواب للبرلمان تصفيات مونديال-2022 تأخير لقاء النيجر - الجزائر الى 12 أكتوبر شهد تألقاً لافتاً لبعضٍ من نجوم المنتخب الجزائري، خاصة في الدوريين الفرنسي والإنكليزي لكرة القدم، على غرار أندي ديلور وهشام بداوي اللذين سجلا وأنقذا فريقهما نيس من الخسارة أمام موناكو، في حين استطاع سعيد بن رحمة تسجيل الهدف الوحيد لفريقه وستهام يونايتد أمام مانشستر يونايتد. وحمل هذا التألق أرقاماً مهمة للاعبين الجزائريين طوال مشوراهم الاحترافي في الدوريات الأوروبية، فأندي ديلور يعتبر اللاعب الوحيد من الممارسين حالياً في الدوري الفرنسي الذي تمكن من التسجيل في مرمى الفرق المنافسة بألوان 5 فرق مختلفة، كما أنه أول جزائري يُحقق ذلك في تاريخ المسابقة. وسجل أندي ديلور في "الليغ1" بألوان أجاكسيو وكون ... في يوم التألق الجزائري.. أرقام تتحقق لأول مرة بأقدام بن رحمة وديلور مسعود بوجريو بقسنطينة سكان مشتة عين كبيرة يطالبون بالتهيئة والعلاج والمرافق الترفيهية إصابة خمسيني خلال انقلاب جرار بداريمو في سكيكدة يتم تزويد السكان بالمياه عن طريق الصهاريج عاصمة ولاية سكيكدة وضواحيها تعاني من تذبذب مياه الشرب بادرت بها جمعية كافل اليتيم بباتنة 1000حقيبة مدرسية ومئزر لكل يتيم متمدرس من ذوي الهمم العالية ونال البكالوريا بعد أربع محاولات المكتب الولائي للعمل التطوعي تكرم سيف الدين لونانسة شبيبة الساورة التونسي قيس اليعقوبي مدربا جديدا لـ "نسور الجنوب"