«الخريف الأخير لعيسى الدباغ»

0 281

فى مجموعته القصصية الأخيرة «الخريف الأخير لعيسى الدباغ» الصادرة مؤخرا عن دار بدائل، نقف على حضور الماضى ويقظة الحلم ويستعيد حسين عبدالرحيم،

العديد من ملامح الماضى متمثلا فى نوستالجيا حية لأحداث وشخوص مميزة.

يحضر الماضى بقوة فى العديد من قصص المجموعة، ويتخلله الجو النفسى المأساوى، يتحول بفعل الصور المكثفة إلى ما يشبه الحلم، إلا أنه فى نهاية كل قصة تحدث اليقظة، ويتحول الحلم إلى واقع والماضى إلى حاضر. ويبدو الزمن.. سن الخمسين.. بكل ما يحمله من دلالات مسيطرا على روح الراوى فى أكثر من قصة، واستدعاء الماضى ونلاحظ أن عنوان المجموعة على اسم بطل رواية السمان والخريف لنجيب محفوظ، يشير إلى الرابط الروحى بين الكاتب وأديب نوبل الراحل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::