الحكومة تتجه إلى منح الشركات الناشئة معاملات تفضيلية

2٬831

في إطار التوجه لتنويع الاقتصاد ضمن قانون المالية التكميلي 2020، تتجه الحكومة إلى منح الشركات الناشئة معاملات تفضيلية عبر تسهيلات ضريبية وجمركية وتمويلية.

هذا ويعفي مشروع قانون الموازنة الشركات الناشئة من الرسم على النشاط المهني والضريبة على الدخل الإجمالي والضريبة على أرباح الشركات لمدة ثلاث سنوات ابتداء من تاريخ النشاط، وكذلك ضريبة القيمة المضافة على المعدات.

وقد استثنى مشروع القانون، الشركات الناشئة من قيود على نسبة رأسمال المال الاستثماري، كانت لا تجيز الاستحواذ على أكثر من 49 % من رأسمال مؤسسة واحدة.

ولذلك فقد برر مشروع القانون استثناء الشركة الناشئة من هذه القاعدة، بأن وضعها كشركة مبتكرة يحد من نفاذها إلى التمويل المصرفي، باعتبارها شركة معرضة للمخاطر ولا تملك ضمانات كافية.

لذا يمكن أن يلعب رأسمال الاستثماري دوراً رئيسيا في تمويل هذه الشركات التي تكون على استعداد لفتح رأسمالها أمام المستثمرين الماليين.

ولدعم الشركات الناشئة تقرر تحويل صلاحية تحديد الحظائر التكنولوجية والتصريح بها من وزارة تكنولوجيا الإعلام والاتصال والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة إلى وزارة المؤسسات الصغيرة والناشئة واقتصاد المعرفة.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::
المخابرات الإسبانية تحذر التقارب المغربي الصهيوني خطرا باتنة عناصر الأمن الحضري الـ 11 توقيف معتدي على أعوان الأمن بإقامة جامعية وزارة الصحة وبشأن كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة تسجيل 192 إصابة و152 تماثل للشفاء و5 وفيات يشمل مختلف المواد الأساسية الواسعة الاستهلاك والمدعمة مديرية التجارة تتخذ إجراءات لتتبع تموين السوق بأم البواقي الأدب الجزائري المفرنس..!؟ تحوّلت إلى مشكلة أسرية وتربوية دروس الدعم.. بين الحاجة والضرورة الحتمية الملحقة الادارية للفرع البلدي " الصفي" الزعفران بولاية الجلفة مغلقة منذ أكثر من 7 سنوات متتالية سيتم على مستوى كافة الجهات القضائية ويوم 20 ديسمبر إجراء انتخابات أعضاء المجلس الأعلى للقضاء السلالة المتحورة “أوميكرون”حسب وزارة الصحة السعودية إصابة تسجيل حالة إصابة بالمملكة لمواطن قادم من المغرب العربي بحضور ملفت وعلى مدار ثلاثة أيام من اليوم وفي وهران انعقاد المؤتمر الثامن حول السلم والأمن في أفريقيا في ندوة صحفية رئيس جبهة المستقبل"بلعيد عبد العزيز"أساس عمل الحزب هو كسب ثقة الشعب قبل أصواتهم معايير إنتاج الأفلام الثورية..!؟