الحادث الأليم خلف 257 شهيدا منهم 10 من طاقم الطائرة

0 176

خليل وحشي

قرر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة, ابتداء من يوم أمس الأربعاء, حدادا وطنيا لمدة ثلاثة ايام على إثر تحطم طائرة تابعة للقوات  الجوية للجيش الوطني الشعبي ببوفاريك بالبليدة،حسب بيان لرئاسة الجمهورية،حيث جاء في البيان “على إثر حادث تحطم طائرة إليوشين التابعة للقوات الجوية  اليوم الأربعاء ببوفاريك والذي خلف 257 ضحية, قرر رئيس الجمهورية, عبد العزيز  بوتفليقة حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من نهار اليوم”، و أضاف البيان أن رئيس الجمهورية “أمر بإقامة صلاة الغائب على أرواح الضحايا  يوم الجمعة 13 أفريل 2018”.

هذا وقد بلغ عدد شهداء طائرة النقل العسكرية التي تحطمت صباح أمس الأربعاء ببوفاريك بولاية البليدة، 257 من بينهم 10 من طاقم الطائرة حسب وزارة الدفاع الوطني، وأوضحت الوزارة، أن أغلب شهداء هذا الحادث الاليم الذي وقع  في حدود الساعة السابعة و50 دقيقة،من الافراد العسكريين وأفراد عائلاتهم،حيث تتواصل عملية إجلاء جثث الضحايا إلى المستشفى المركزي للجيش بعين النعجة قصد تحديد هويتهم.

وكان نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق احمد قايد صالح  قد “قطع زيارته التفقدية بالناحية العسكرية الثانية وتنقل فورا إلى مكان الحادث للوقوف على حجم الخسائر واتخاذ الإجراءات اللازمة التي يتطلبها الموقف حيث أمر بتشكيل لجنة تحقيق فوري للوقوف على ملابسات الحادث”.

وكانت الطائرة المنكوبة التي سقطت داخل مزرعة غير بعيد عن مطار بوفاريك العسكري، بعد لحظات من إقلاعها منه، طائرة نقل من صنع روسي من نوع إليوشين.

اخماد حريق الطائرة الملتهبة تم بعد قرابة الساعتين  

من جهة أخرى تمكنت مصالح الحماية المدنية مدعمة بمختلف عتاد قوات الجيش الوطني الشعبي في حدود الساعة العاشرة وعشر دقائق من صبيحة اليوم من إخماد نيران الطائرة العسكرية الملتهبة حيث صعبت الرياح التي تهب على الولاية من عملية الإخماد حسبما أوضحه الملازم عادل زغايمي المكلف بالاتصال بمديرية الحماية المدنية لولاية البليدة،وأضافت أنه وبالإضافة إلى العتاد الهام لقوات الجيش الوطني الشعبي المتواجد بعين المكان تم تسخير 60 سيارة اسعاف و30 شاحنة إطفاء و 350 عون مديرية الحماية المدنية لولاية البليدة و كذا الجزائر العاصمة والوحدة الوطنية للتدخل والتدريب للدار البيضاء لإخماد النيران والبحث عن ضحايا.
من جهة أخرى تم غلق الطريق الوطني رقم 4 الرابط بين مدينة واد العلايق وبوفاريك بغية تسهيل تدخل سيارات الإسعاف حسبما كشفت عنه المكلفة بالإعلام على مستوى المجموعة الإقليمية للدرك الوطني الملازم الأول أمال مزهود،وأوضحت الملازم الأول مزهود أن مصالح الدرك الوطني عمدت فور وقوع هذا الحادث إلى غلق الطريق الوطني رقم 04 الرابط بين واد العلايق و بوفاريك أمام حركة المرور لتسهيل تدخل سيارات الإسعاف التي تتوافد على موقع الحادث.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::