الجزائـر تسعـى لتعميـق الحـوار حـول دور الغـاز فـي مستقبـل الطاقـة

27

القمة الـ7 لمنتدى الدول المصدرة  للغاز التي ستعقد  أشغالها ببلادنا ابتداء من اليوم

                 سخرت السلطات العمومية إمكانيات لوجيستية  وتنظيمية هامة لضمان نجاح القمة الـ7 لمنتدى الدول المصدرة  للغاز التي ستعقد  أشغالها ابتداء من اليوم الخميس إلى غاية الـ3 من مارس ما يؤكد عزم  الجزائر على توفير كافة أسباب إنجاح هذا الحدث الطاقوي العالمي الهام.

                     ومنذ اختيار الجزائر لاحتضان القمة،تجندت السلطات العمومية لوضع كل  الإمكانيات والشروط الضرورية لنجاح القمة بإشراف مباشر من رئيس الجمهورية،الذي ترأس عددا من الاجتماعاتالتحضيرية،مسديا  توجيهات لجعل هذا الحدث ناجحا على كل الأصعدة، خاصة أنه ينعقد في ظل سياق دولي  خاص.

                   ففي رسالة ترحيبية نشرت على الموقع الرسمي للقمة، أكد رئيس الجمهورية أن  الجزائر حريصة على إحاطة هذا الموعد بكافة شروط النجاح،مبرزا “أهمية التعاون  والتضامن في إطار منتدانا هذا“.

                     وأضاف رئيس الجمهورية أن دورة الجزائر “تنعقد في سياق يطبعه التركيز المتزايد  على الغاز الطبيعي، كمصدر طاقوي حاسم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية،لكونه من أهم المصادر الطاقوية البديلة والنظيفة الصديقة للبيئة“.

                   وأبرز كذلك “أن المحافظة على هذا المورد الثمين، والاستفادة من مزاياه  مسؤولية مشتركة، ينبغي أن تقوم على إدراك متبادل لمتطلبات توازن المصالح  وتقاسم المنافع“.

                      ومن أجل تعزيز دور المنتدى في الساحة الطاقويةالعالمية،حرص رئيس الجمهورية  خلال الاجتماعات التي ترأسها بحضور مسؤولين سامين في الدولة على ضمان الظروف  المثلى لإنجاح هذا الحدث،مشددا على توفير كافة الامكانات والموارد الضرورية  لذلك.

                    ويبرز التزام رئيس الجمهورية بتوفير كافة الظروف الملائمة لهذه القمة عزم  الجزائر على تعزيز دور المنتدى وتعميق الحوار بخصوص مكانة الغاز في مسار  الانتقال الطاقوي.

                       وأعرب رئيس الجمهورية عن أمله في أن تمكن قمة رؤساء الدول  والحكومات لمنتدى الدول المصدرة للغاز من تعميق الحوار حول مكانة الغاز في  مسار الانتقال الطاقوي وحول سبل تعزيز التعاون والشراكة من اجل الاستغلال  الامثل لهذا المورد.

                       وخلال كلمة قرأها نيابة عنه الوزير الاول، السيد نذير العرباوي،بمناسبة  الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين و تأميم المحروقات  بولاية تميمون، لفت رئيس الجمهورية الى انالجزائر ملتزمة على ان ترافق  مسار  تحقيق انتقال طاقوي ناجح عبر إطلاق مشاريع جديدة في مجال الطاقات  المتجددة  والتموقع كفاعل أساسي في إنتاج الكهرباء،فضلا عن الجهد المبذول لتعزيز  المحافظة على الأنظمة البيئية الطبيعية ودعم إعادة التشجير وحماية التنوع  البيولوجي.

                     وكان رئيس الجمهورية قد أكد في مناسبة سابقة على أهمية المنتدى مبرزا انه “قادر،في ظل المشهد الطاقوي الحالي،على أداء دور أكثر نجاعة في ترقية  استعمالات الغاز الطبيعي“.

                                                                                                     فريدة حدادي

التعليقات مغلقة.

Headlines
الاخبار::
تـم معالجة 40 ألف شكوى تلقاها وسيط الجمهورية وطنيا الجلفة : إطلاق النار ببندقية صيد أدى الى مقتل 3 ثلاثة أشخاص لا تزال الأزمة  تصنع الحدث في الساحة الرياضية: بيان رسمي .. اتحاد العاصمة يعلّق على عدم إجراء مباراته أمام نهضة بركان سايحي يشرف على افتتاح اليوم التحسيسي والتوعوي بيان الكاف بعد تعليق المباراة: حنكة الجمارك الجزائرية.. مصير أقمصة نادي نهضة بركان بعد عودته إلى المغرب "الكاف" في قفص الاتهام: أبرزها رفع شكوى "للفيفا".. هذه هي خطة "الفاف" للدفاع عن اتحاد العاصمة تضاعفت قيمة عمورة السوقية 4 مرات: سانت جيلواز.. عمورة للبيع لمن يدفع أكثر من 20 مليون يورو لا مفر من الرحيل عن ليل: بعد إهانة ليل.. صديق آدم وناس يكشف "المؤامرة "الفرنسية سكيكدة: حجز 13 كلغ من المرجان خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية الولاية استرجعت أزيد من 45 هكتار من العقار الصناعي: وزير الصناعة يأمر من قسنطينة بتطوير المنصة الرقمية للوكالة الوطنية للأدوية وزير الأشغال يؤكد من عنابة:  مرافقة المشاريع الوطنية الكبرى وتحديد آجال انجازها لتطوير المشاريع القطاعية بالجزائر  عنابة:  استزراع آلاف وحدة من صغار سمك "التيلابيا" في أحواض سقي الفلاحين