الجزائر-نيجيريا (2-1) (مباراة ودية):

''الخضر'' يقلبون الطاولة على ''النسور الممتازة'' ويشرعون في سلسلة اللاهزيمة الثانية

21

يواصل المنتخب الجزائري لكرة القدم استفاقته بالفوز مساء اليوم الثلاثاء في وهران على نيجيريا (2-1) في لقاء ودي آخر لاستعادة المزيد من الثقة من طرف أشبال المدرب الوطني جمال بلماضي بعد نكستين كبيرتين في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام.

وكما كان الحال عليه في المباراة السابقة ضد غينيا، يوم الجمعة الماضي، حظي ”الخضر” بدعم ما يقرب من 40 ألف مشجع في هذه المباراة الثانية للمنتخب على ميدان الملعب الجديد لوهران.

مرتديين بذلة جديدة تذكر بالحنين إلى زي المنتخب الأسطوري الذي وقع أول مشاركة جزائرية في المونديال، بدأ أشبال بلماضي المباراة بروح هجومية واضحة.

واستحوذ الجزائريون منذ البداية على الكرة، لكن من دون خلق فرص سانحة بل أن الزوار هم من فتحوا باب التسجيل في الدقيقة التاسعة، بعد هفوة في وسط دفاع المنتخب الوطني استغله تيرم موفي لمفاجأة الحارس زغبة.

ووجد رفقاء القائد رياض محرز أنفسهم بذلك منذ البداية تحت ضغط كبير، مدركين أنه كان عليهم الرد بسرعة على هدف الزوار، لكن محاولاتهم المتكررة لم تكن خطيرة حقا، باستثناء ”الإنذار ”الذي وجهه محرز إلى المنافس الذي ”استنجد” بالقائم الأيسر لحارس مرماه لرد الخطر.

وفي خضم الهجمات الجزائرية، كان توخي الحذر مطلوبا، لأن النسور الممتازة اعتمدت على الهجمات المرتدة التي كادت أن تؤتي ثمارها في الدقيقة ال30، لولا تدخل مساعد الحكم الذي ألغى الهدف الثاني للزوار على خلفية وضعية تسلل.
وجاء هذا التحذير ”شديد اللهجة” كي يدفع أشبال بلماضي لرفع مستواهم، ولحسن حظهم أن الدقائق الأخيرة من هذا الشوط الأول ابتسمت لهم عندما تمكنوا من تعديل النتيجة عن طريق ركلة جزاء نفذها ببراعة محرز معيدا الأمور إلى نصابها الصحيح، في توقيت مثالي لأنه سمح للاعبين الجزائريين بالعودة إلى غرفة تبديل الملابس بمعنويات جيدة.

وتأكد ذلك لدى رجوع الفريقين إلى الميدان، حيث استهل زملاء اسلام سليماني المرحلة الثانية بعدد من المحاولات أثمرت في الدقيقة 61 التي شهدت تألق الظهير الأيمن يوسف عطال بقذيفة من 30 مترا خادع بها حارس المرمى المنافس ومنح التقدم لفريقه.

ورغم أن هذا التقدم بسيط، إلا أن”الخضر” عرفوا كيف يسيرونه بشكل جيد حتى صافرة النهاية للحكم، ليوقعوا فوزهم الثالث على التوالي ضد نفس الخصم، والخامس على التوالي منذ يونيو الماضي.
وانتهى اللقاء في جو احتفالي وفي روح رياضية بين لاعبي المنتخبين بحضور وزير الشباب والرياضة عبد الرزاق سبقاق الذي وصل إلى وهران في الصباح واشرف على تنظيم اللقاء في أفضل الظروف.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::