“الجزائر في الألعاب الأولمبية … من طوكيو إلى ريو”

1٬602

تم مؤخرا بالجزائر، صدور كتاب جديد باللغة العربية حول المشاركة الجزائرية في مختلف دورات الألعاب الأولمبية، .

و يتضمن الكتاب، الصادر بعنوان “الجزائر في الألعاب الأولمبية … من طوكيو إلى ريو”، 206 صفحة مقسمة على خمسة محاور، حيث يعيد كاتبه تسطير مغامرة الرياضة الجزائرية في الأولمبياد بتفاصيلها الدقيقة في مختلف الدورات من طبعة طوكيو (1964) إلى نسخة ريو (2016).

الكتاب الصادر ، يتضمن عمل بحث دقيق في الأرشيف والذي يشكل تنويرا تاريخيا لميلاد اللجنة الأٍولمبية و الرياضية الجزائرية، بتقديم لمحة عن المرحوم الدكتور محند أمقران عميروش، العضو المؤسس للهيئة الأولمبية و مشاركة الجزائر في الألعاب ا|لأولمبية منذ طوكيو-1964 في اليابان، إلى ريو-2016 بالبرازيل.

المزيد من المشاركات

تحميل العدد:2618

هل يواجه السويد؟

أثار الجدل..

كما أخذ مشوار الأربعة عشر متوجا جزائريا بالميداليات، عبر كل الدورات الأولمبية، حيزا هاما في هذا الإصدار، عبر حوارات حصرية، حيث يروي كل منهم مغامرته و مشواره الرياضي الى غاية لحظة التتويج الأولمبي، بعد طريق شاقة وطول معاناة.

وقدم مؤلف الكتاب “بورتري” لكل متوجين من الأبطال  الـ14، مع التذكير كذلك بنتائج كل الرياضيين الذين شاركوا في 19 نوعا من الرياضات منذ أول حضور جزائري في المحفل العالمي الكبير، عام 1964 و التي صاحبتها جداول و أرقام و تواريخ لتنوير القراء.

وحتى مشاركة الجزائر في الألعاب الأولمبية الشتوية أخذت، هي أيضا، حيزا في هذا الإصدار، و التي شاركت في ثلاث دورات منها.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::