التهاب أسعار السردين من جديد

0 476

يشهد سعر السردين ارتفاعا متواصلا في الأسواق المنتظمة وحتى بالعربات المتنقلة بالعاصمة وما جاورها، ببلوغه 600 دج للكيلوغرام الواحد، وهو ما اعتبره المواطنون سعرا جنونيا، بعدما انهارت أسعاره خلال الأسابيع الفارطة ووصول سعره في متناول المواطنين، ليعود التهابه مجددا ويصدم المواطنين ويحرمهم من تناوله خلال فصل الصيف.


وعرفت أسعار السردين لمستويات قياسية خلال الفترة الأخيرة التهابا جنونيا في أسعار الأسماك بجميع أنواعها، بما في ذلك السردين المعروف بقلة سعره مقارنة بالجمبري والسمك الأبيض وغيره، حيث وصل سعره إلى 600 دج، فيما بلغ سعره بأغلب العربات المتنقلة بين 500 دج و600 دج، وهو ما شكل صدمة للمواطنين، بحيث أكدت لنا نادية أن ذات السعر لم يعد في متناول المواطن البسيط، فيما بات السؤال عن سعر السمك ضربا من الخيال مضيفة بأنهم يشتاقون لأطباق السردين. ومن جهتهم، فإن بعض بائعي السردين أرجعوا ارتفاع سعره إلى سياسة المنافسة التي تقف وراء مضاربة جهات معروفة في سعره الحقيقي، فيما تحدث آخرون عن دور وسطاء استغلوا نقص كمية السردين المصطادة بسبب مشاكل يشكوها الصيادون وأخرى متعلقة بالتلوث، ليرفعوا من سعر المادة إلى السقف فيما أرجعها آخرون إلى فوضى التوزيع والتسويق، حيث أن الأولوية باتت تمنح لمن يدفع أكثر، ليخلّف السردين خلال هذه الأيام أجواء تنافسية بين الصيادين والموزعين والباعة لينتهي المطاف بإلهاب جيوب المواطن البسيط، وقد أثار هذا الارتفاع الجنوني استياء وتذمر المواطنين، باعتبار أن السردين الأكلة المفضلة لدى غالبية العائلات الجزائرية، وخاصة في ظل ارتفاع أسعار الدجاج في الفترة الأخيرة، والتي قاطعها الأغلبية واتجهوا إلى اقتناء السردين بدلا منها لتصدمهم أسعاره في الأخير بوصولها إلى مستويات قياسية قد يعجز كثيرون عن اقتنائه.

ق. م

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::