التجمع الوطني الديمقراطي،يوجه : دعوة للتوجه نحو انتخابات تشريعية في أقرب الآجال ” “

3٬455

دعا الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي الطيب زيتوني يوم أمس من ميلة إلى التوجه نحو انتخابات تشريعية “في أقرب الآجال”، مؤكدا على جاهزية حزبه لهذا الاستحقاق السياسي.

وأضاف السيد زيتوني في لقاء بمناضلي وإطارات هذه التشكيلة السياسية قدموا من عديد ولايات الوطن جرى بأحد الفنادق الخاصة بمدينة ميلة بمناسبة الاحتفالية الوطنية بالذكرى الـ24 لتأسيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي بأن حزبه، يثمن ما جاء في الخطاب الذي وجهه مؤخرا رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون للأمة.

وأوضح في هذا السياق بأن التجمع الوطني الديمقراطي “يدعو إلى التعجيل بتنظيم انتخابات تشريعية وعدم الاستماع لأصوات دعاة التأجيل والمرور بمرحلة انتقالية”.

كما أكد نفس المسؤول الحزبي على “جاهزية التجمع الوطني الديمقراطي لهذا الموعد الانتخابي” و ذلك، كما قال، “من خلال مناضليه الذين سيبرهنون على ذلك في المحطات المقبلة”.

وأضاف أن تشكيلته السياسية مستعدة “للمرحلة الجديدة من خلال الانخراط في مسار بناء الدولة الجديدة و مرافقة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون”.

وأكد السيد زيتوني أيضا على أن التجمع الوطني الديمقراطي “سيكون حاضرا بقوة رغم صعوبة المرحلة القادمة، لأن الجزائر الجديدة دولة حق لا يظلم فيها أحد”، معتبرا أن تشكيلته السياسية “قوة سياسية وقوة بناء تسير مع كل الخيرين وترفض الإقصاء والتغييب رغم ما كان من أخطاء واختلالات”.

وذكر الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أنه بعد المؤتمر السادس للحزب و في ظرف 6 أشهر تم العمل على تصحيح الأخطاء و الاختلالات بقرارات وصفها بـ”الشجاعة” أعادت الكلمة لمناضلي وطاقات الحزب.

ودعا السيد زيتوني بالمناسبة الطبقة السياسية لأن “تلعب دورها كما يجب خصوصا في ظل الوضع الذي تعيشه البلاد من تحرشات خارجية ونداءات تقسيم بهندسة أجنبية وبتطبيق من أيادي جزائرية أحيانا”، مبرزا في هذا السياق أهمية “الالتفاف حول مشروع وطني وفتح نقاش حول أمهات القضايا وتقديم البرامج والأفكار اللازمة للمحافظة على استقرار الوطن”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::