البويرة معارض تجارية لمجابهة ارتفاع الأسعار والندرة

2٬008

تم تنصيب 13 معرضا تجاريا لبيع مختلف المنتجات الغذائية ذات الإستهلاك الواسع عبر ثمانية مدن كبرى بولاية البويرة لمجابهة ارتفاع الأسعار والندرة خلال الأيام الأولى من شهر رمضان، حسبما علم لدى المديرية المحلية للتجارة.

وقال رئيس مصلحة الأسواق والإعلام الإقتصادي بذات المديرية عبد الرحمان أمير أنه تم “تنصيب هذه المعارض المخصصة للمنتجات الغذائية ذات الإستهلاك الواسع على غرار الخضر والفواكه واللحوم عبر ثمانية بلديات كبرى بالبويرة بما فيها عاصمة الولاية بغرض مواجهة غلاء الأسعار والمضاربة”.

كما أفاد بتوجيه هذه الفضاءات لبيع المواد الغذائية بأسعار معقولة لفائدة العائلات والسكان من مختلف البلديات من خلال توفير مختلف المواد الغذائية الضرورية خلال الشهر الكريم، مشيرا أن الهدف الأساسي منها هو “توفير مختلف المنتجات لفائدة العائلات ومجابهة غلاء الأسعار”.

وأضحى المعرض التجاري المنصب منذ بضعة أيام بحي “شاطو دو” بمدينة البويرة قبلة لعدد كبير من المواطنين الراغبين في اقتناء مختلف المواد الغذائية عشية شهر الصيام و”بأسعار معقولة وفي المتناول”، حسب تأكيدهم.

وتعرف أسعار مختلف المواد ذات الإستهلاك الواسع منذ أيام ارتفاعا محسوسا عبر عديد أسواق الولاية، إذ أقرت العديد من العائلات ذات المداخيل الضعيفة بعدم قدرتها على تغطية حاجياتها خلال هذا الشهر.

وإن كانت عديد العائلات قد تمكنت من إقتناء ما يكفيها لسد كل حاجياتها خلال الشهر الفضيل فإن الكثير من العائلات الأخرى تجد صعوبة في مجابهة غلاء أسعار الخضر والفواكه واللحوم البيضاء والحمراء.

وفي هذا الصدد قال أحمد رب عائلة أن “الوضع أضحى لا يطاق”، مضيفا أن سعر البطاطس إرتفع إلى 80 دج للكيلوغرام الواحد بعد أن كان لا يتعدى 50 دج خلال الأيام الماضية, معتبرا أن الأسعار كان يجب أن تنخفض خلال شهر رمضان وكذلك بالنظر إلى الجائحة التي عاشتها الجزائر غلى غرار دول العالم والتي أثرت سلبا على مداخيل المواطنين.

ومن جهته أشار المواطن سالم إلى التداعيات السلبية لجائحة كوفيد-19 على “الحالة الإقتصادية للسكان الذين فقدوا مناصب عملهم”, وقال متأسفا أنه لم يعمل “منذ سنة بسبب الجائحة والوضع جد صعب بالنسبة لعديد العائلات التي لا تتوفر على مداخيل لسد إحتياجها خلال الشهر الفضيل بسبب غلاء الأسعار”.

كما تم الوقوف على مستوى السوق الأسبوعية للمدينة على استمرار ارتفاع أسعار الدجاج التي تراوحت ما بين 380 و410 دج للكلغ الواحد. فيما تضاعف سعر الطماطم في ظرف أسبوع واحد ليبلغ 160 دج/كلغ.

وعبرت ربة بيت (49 سنة) عن “صدمتها” إزاء هذه الأسعار مؤكدة أن “الأمر لا يطاق وسأكتفي بالضروريات فقط لقضاء هذا الشهر”.

وائل. س

التعليقات مغلقة.

الاخبار::