الإعـلان عن إنزال وطني الخميس المقبل بالعاصمة الرباط

28

يشارك فيه كل الطلبة خاصة كلية الطب والصيدلة بالمملكة

أثارت سياسة الدولة المغربية المتبعة في قطاع الصحة عموما و الصيدلة خصوصا الكثير من الانتقادات جراء عدم تجاوب الحكومة المخزنية مع مطالب طلبة كلية الطب والصيدلة بالمملكة،الذين أعلنوا عن إنزال وطني يوم الخميس 29 فبراير بالعاصمة الرباط، يشارك فيه كل الطلبة من مختلف الأقطاب.

                      و يأتي هذا تعبيرا عن رفضهم للاتهامات التي وجهها لهم كل من وزيري الصحة والتعليم العالي حول وقوف جهات وراءهم تحرضهم، ولكون رفضهم لتقليص سنوات التكوين غرضه الهجرة إلى الخارج للعمل.

و في هذا السياق، أوضح طلبة الطب، في ندوة صحفية عقدت أمسالاثنين بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط, أنهم نددوا بما أسموه “التنمر” الذي تقوده جهات حكومية في وزارتي الصحة والتعليم العالي ضد الطلبة،وكذا استصغارهم وممارسة الضغط عليهم،إلى درجة أنه يجري تفتيشهم وحجز هواتفهم أثناء جولات من الحوارات،ما اعتبروه إهانة في حق الطلبة والمهنة التي ينتسبون إليها.

                 وقال المنسق الوطني للجنة الوطنية لطلبة الطب والأسنان والصيدلة، محمد المهدي بن حميدة، أن وزير الصحة استخدم مصطلحات تقلل من شأن المنظومة الصحية، حينما وصف طلبة الطب ب “المنتوجالقابل للاستهلاك”، مؤكدا أن 25 ألف طالب يخوضون مسلسلا نضاليا يمتد من بداية ديسمبر إلى اليوم بهدف تجويد القطاع وإصلاحه، وأن الحكومة مسؤولة عن كل إخفاق شهده القطاع.

                 وأشار إلى أن الطلبة سيردون على تصريحات المسؤولينالحكوميين بإنزال وطني يوم الخميس 29 فبراير بالعاصمة الرباط, وسيشاركه فيه كل الطلبة ومن مختلف الأقطاب.

                   وذكر المتحدث ذاته أن الاتهامات التي وجهتها الوزارة للطلبة هي اتهامات مجانبة للصواب،مشيرا إلى أن كل قرارات اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة والأسنان تستمد قراراتها من الجموع العامة بتصويت الطلبة وأنه يجري العودة لهذه الجموع بعد كل اجتماع مع الوزارة للنظر فيما إن إذا كان سيتم الموافقة عليها أو رفضها.

                  وبخصوص موضوع سعي الأطباء إلى رفض تقليص مدة التكوين من 7 إلى 6 سنوات بهدف الهجرة إلى الخارج, رد ممثل الطلبة أنه ولو بمنطق الوزارة، فإن 6 سنوات تؤهل الطالب للعمل في الخارج،وبالتالي، فإن تلك الاتهامات هدفها فقط التشكيك في نضال الطلبة.

                   ومن جهتها،قالت ممثلة طلبة شعبة الصيدلة،إيمان أيت بنعمرو،أن ممثلي الوزارة أثناء الحوار يفرضون على ممثلي الطلبة نقل مخرجات الاجتماع شفهيا إلى باقي الطلبة، منددة بما اعتبرته استصغارا وتنمرا تقوده الجهات المسؤولة ضد الطلبة،من خلال الاستهانة بهم وتفتيشهم وحجز هواتفهم أثناء الاجتماعات.

                                                                                                                                آيت سعيد.م

                                                                                       

التعليقات مغلقة.

Headlines
الاخبار::
الجلفة : إطلاق النار ببندقية صيد أدى الى مقتل 3 ثلاثة أشخاص لا تزال الأزمة  تصنع الحدث في الساحة الرياضية: بيان رسمي .. اتحاد العاصمة يعلّق على عدم إجراء مباراته أمام نهضة بركان سايحي يشرف على افتتاح اليوم التحسيسي والتوعوي بيان الكاف بعد تعليق المباراة: حنكة الجمارك الجزائرية.. مصير أقمصة نادي نهضة بركان بعد عودته إلى المغرب "الكاف" في قفص الاتهام: أبرزها رفع شكوى "للفيفا".. هذه هي خطة "الفاف" للدفاع عن اتحاد العاصمة تضاعفت قيمة عمورة السوقية 4 مرات: سانت جيلواز.. عمورة للبيع لمن يدفع أكثر من 20 مليون يورو لا مفر من الرحيل عن ليل: بعد إهانة ليل.. صديق آدم وناس يكشف "المؤامرة "الفرنسية سكيكدة: حجز 13 كلغ من المرجان خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية الولاية استرجعت أزيد من 45 هكتار من العقار الصناعي: وزير الصناعة يأمر من قسنطينة بتطوير المنصة الرقمية للوكالة الوطنية للأدوية وزير الأشغال يؤكد من عنابة:  مرافقة المشاريع الوطنية الكبرى وتحديد آجال انجازها لتطوير المشاريع القطاعية بالجزائر  عنابة:  استزراع آلاف وحدة من صغار سمك "التيلابيا" في أحواض سقي الفلاحين سونلغاز تبسة: 190 مليار سنتيم مستحقات المديرية اتجاه زبائنها