الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري بلقاسم ساحلي،من تيزي وزو: الانتخابات التشريعية المقبلة هدف استراتيجي بالنسبة للجزائر

3٬835

أبرز الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري بلقاسم ساحلي, يوم أمس بتيزي وزو, أن الانتخابات التشريعية ل12 جوان المقبل تعتبر “هدف استراتيجي” بالنسبة للجزائر.

 

واعتبر ساحلي, في كلمته على هامش تنصيب المكتب المحلي لحزبه تحسبا للتشريعيات المقبلة, أن “المشاركة في هذه الانتخابات هدف استراتيجي بالنسبة للبلاد, بغض النظر عن أي منفعة حزبية “, كما قال.

 

كما أكد أن هذا الموعد الانتخابي “يتيح الفرصة لممارسة الإرادة الشعبية من خلال اختيار ممثليها, لاسيما في البرلمان الذي يعتبر هيئة ممارسة لمهام ذات أهمية في التشريع ومراقبة عمل الحكومة ونقل انشغالات المواطنين”, حسب ما أضافه السيد ساحلي.

 

واسترسل بالقول أن انتخابات 12 جوان هي “تتويج للتغيير الذي ناد به الشعب الجزائري يوم 22 فيفري 2019 والذي تم الشروع فيه بالانتخابات الرئيسية ل12 ديسمبر 2019 وتم تكريسه عبر مراجعة الدستور في 12 ديسمبر 2020.

 

“كما تعتبر أيضا المرحلة الثالثة للتغيير من خلال تجديد الهيئات المنتخبة”, بحسب الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري.

 

ودعا ساحلي بالمناسبة السلطات العمومية من أجل “مرافقة تحضير هذا الموعد الانتخابي من خلال إجراءات تهدئة و انفتاح سياسي وإعلامي بغرض تمكين جل الجزائريين من التعبير عن آرائهم”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::