الأمين العام لحزب “الأرندي” الطيب زيتوني من تيبازة : ندعو الطبقة السياسية للعمل من أجل بناء جزائر قوية

2٬098

دعا الأمين العام لحزب التجمع الوطني الدمقراطي , الطيب زيتوني, أمس من تيبازة, الطبقة السياسية للعمل من أجل بناء جزائر قوية و حصينة.

و في تجمع شعبي نشطه بدار الثقافة أحمد عروة بالقليعة في إطار الحملة الانتخابية لمحليات 27 نوفمبر الجاري, أكد الأمين العام لـ” الأرندي” أن حزبه “يتجدد بقناعة” لبناء وطن مستقر و زاهر في كنف عمل سياسي مشترك بضم الطبقة السياسية التي, حسبه, “تؤمن بأن الجزائر بحاجة لدعم استقرارها و تحصينها من المؤامرات”.

و أضاف مسترسلا “نمد يدنا للجميع, من شتى الأطياف السياسية التي تعمل لصالح الجزائر بدون إقصاء أو تهميش, رغم أننا قوة سياسية ضاربة في عمق المجتمع الجزائري و ناضلنا خلال العشرية السوداء من أجل حماية الجمهورية”.

و أضاف في هذا السياق، أن (الارندي) تأسس في التسعينات لان استقرار و وحدة و أمن و استقلال الجزائر و السيادة كانت “مهددة بتكالب قوى خارجية منها فرنسا الاستعمارية و بتواطئ قوى سياسية داخلية”, مبرزا أن الاختلاف يمكن مناقشته بشفافية لكن وحدة الوطن و حماية الراية “خط أحمر لا يمكن الاختلاف بشأنهما”.

و في الشق الاقتصادي, رافع زيتوني من أجل تغيير قانون البلدية بمنح صلاحيات أوسع للمنتخبين المحليين “بشكل يسمح لهم بأخذ المبادرات و تجسيد خطط تنموية تجعل من البلدية مؤسسة اقتصادية قادرة على خلق الثروة”.

و كشف في هذا الصدد بأن الكتلة البرلمانية لحزب الارندي بصدد إعداد مشروع يقضي بتطوير المنظومة القانونية قصد اقتراحها على السلطات, من باب أن حزبه لم يعد تلك التشكيلة السياسية التي “تصفق فقط للقرارات الحكومة”, كما قال, بل “تنتقد و تصحح و توجه, إيمانا بدورها الفعال لبناء دولة قوية”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::