الأفلان والأرندي طرفي الملعب: ماء “السينا ” يغلي في مستغانم !..

23

في أقل من سنة على موعد تنظيم انتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة بولاية مستغانم هاهي الأحاديث والأقاويل والتكتلات والسيناريوهات والحملات الصامتة والمتحركة تبدأ عن هذا الموعد الانتخابي الهام، وذلك على مستوى الدوائر الانتخابية المحلية ممثلة في مقاعد البلديات والمجلس الشعبي الولائي والتي تحصي في المجموع أكثر من 500 منتخب ومنتخبة موزعين على 32 بلدية بالإضافة إلى المجلس الولائي، وعكس الموعد السابق والذي شارك فيه 8 مترشحين يمثلون عدة تشكيلات سياسية أبرزها الآفلان، حركة البناء، حزب صوت الشعب والأرندي الذي ظفر بذلك المقعد لمنتخب في بلدية نائية لم يعلن إلا اليوم لا بصفة رسمية ولا بتزكية حزبية ولا حتى بنية فردية أي مترشح أو مترشحة من أي تشكيلة سياسية أو شخصية حرة استعداده لخوض عمار الترشح لعضوية الغرفة العليا من البرلمان الجزائري.
ورغم هذا الجو والمشهد المفعم بالسكوت من قبل المعنيين بالأمر أنفسهم، إلا أن ماء “السينا” يغلي في مستغانم، أحاديث كبيرة وكثيرة تدور في الشارع المحلي والمستغانمي عن بداية حملة سرية وتحضيرات هنا وهناك، بإذن أو بدونه من المرشحين المحتملين والذين لم يعربوا عن ذلك أصلا، يقودها بعض المنتخبين الذين تربطهم بذلك المترشح أو هذا علاقات شخصية، انتماءات حزبية، مصالح مهنية أو إقامات سكنية أو حتى “حكات” سياسية مع خصوم مواليهم وغيرها من المعايير المستعملة في هذه اللعبة، فيما يذهب منتخبون ناشطون في الحقل السياسي على اطلاع بما يجري في الساحة، أن المعركة هذه المرة سوف تقتصر على 4 مرشحين ليس أكثر وهو نصف عدد الاقتراع السابق ويتعلق الأمر بمرشحي الحزبين المعهودين والتقليديين وهما الافلان والأرندي واللذين يشكلان جهتي “الملعب” بالإضافة مرشحين اثنين آخرين وثانويين يلعبان دور “نلعب ولا نحرم” لتضييع وتشتيت الاصوات الانتخابية التي قد تحرم طرف من الطرفين الأولين المذكورين من الفوز بمقعد السينا ونتائج الموعد السابق تدل على ذلك سياسيا انتخابيا ورقميا أيضا .
يرجع هؤلاء المحللين والمتابعين ذلك في تصريحاتهم لصحيفة “الراية” أمس الأربعاء أن حزب جبهة التحرير الوطني مثلا والتي يملك ما يفوق 100 منتخب وتمكنت من جلب واستدراج زهاء 70 منتخب آخر الى قواعدها خلال هذه العهدة بإمكانه ان يكون طرفا قويا ومؤثرا او مفاجئا في المعركة التي ستدور رحاها بعد أشهر من الآن في مستغانم مع الغريم حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي يملك مقعدين في مجلس الأمة عن الولاية وذلك بصرف النظر عن أسماء المترشحين، هويتهم، وظائفهم ومستوياتهم الاجتماعية والمهنية والسياسية والتي لم تخرج الى العلن بعد.

التعليقات مغلقة.

Headlines
الاخبار::
"الكاف" في قفص الاتهام: أبرزها رفع شكوى "للفيفا".. هذه هي خطة "الفاف" للدفاع عن اتحاد العاصمة تضاعفت قيمة عمورة السوقية 4 مرات: سانت جيلواز.. عمورة للبيع لمن يدفع أكثر من 20 مليون يورو لا مفر من الرحيل عن ليل: بعد إهانة ليل.. صديق آدم وناس يكشف "المؤامرة "الفرنسية سكيكدة: حجز 13 كلغ من المرجان خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية الولاية استرجعت أزيد من 45 هكتار من العقار الصناعي: وزير الصناعة يأمر من قسنطينة بتطوير المنصة الرقمية للوكالة الوطنية للأدوية وزير الأشغال يؤكد من عنابة:  مرافقة المشاريع الوطنية الكبرى وتحديد آجال انجازها لتطوير المشاريع القطاعية بالجزائر  عنابة:  استزراع آلاف وحدة من صغار سمك "التيلابيا" في أحواض سقي الفلاحين سونلغاز تبسة: 190 مليار سنتيم مستحقات المديرية اتجاه زبائنها الفريق أول السعيد شنڨريحة في زيارة عمل وتفقد إلى الناحية العسكرية الثالثة المجمع الجزائري للغة العربية يعلن عن تأسيس الجائزة الوطنية في علوم اللغة العربية الخطوط الجوية الجزائرية : عرض جديد موجه للعائلات الجزائرية في العطلة الصيفية الاجتماع التشاوري الأول بين قادة الجزائر وتونس وليبيا: ضرورة توحيد المواقف وتكثيف التشاور والتنسيق