الأديبة أميرة-جيهان خلف الله تتوغل في عمق تاريخ مدينة جيجل

0 256

ترحل الأديبة أميرة-جيهان خلف الله، في مؤلفها  “جنوح القمر”، بالقارئ في خيال قطيع النظير ليعيش حلقة هامة ومنسية من تاريخ  مدينة جيجل التي اجتاحتها بحرية المملكة الفرنسية سنة 1664 في وقت كانت هذه  المدينة تتحرر من هيمنة الإيالة العثمانية في الجزائر.

ويسرد المؤلف الجديد الصادر عن منشورات البرزخ (207 صفحة)، حملة “جيجري” سنة  1664 بنوع من التوازن بين الخيال الذي مثلته شخصيات فريدة من نوعها ومصادر  تاريخية جاءت لتثري هذه الحلقة.

ففي الجزء الأول، تتأرجح الرواية بين سرد أحداث في عهد كان يتخذ من إيقاع  البحر والصيد واقعا يوميا، وحملة عسكرية كانت قيد التحضير بأمر من الملك لويس  14 الذي كان يتواجد بين جدران القصر الجديد بمدينة فرساي الفرنسية، تلك  الجدران التي كان يشهد تشييدها آخر الإبداعات الفنية لموليار وجون-بابتيست  لولي.

وقد جاء في الرواية فجر 22 يوليو 1664، حين ألهبت سفن القوات الفرنسية سماء  جيجري (جيجل) واستمرت في قصف المدينة حتى غروب الشمس، فاهتزت الجبال على وقع  القذائف التي أتلفت الغابات التي كانت تحترق وتنحني ثم تعلو كل مرة”.

ورصت السفن الفرنسية التي كان يدعمها حوالي 5000 جندي من مملكة مالطا، كانت  تبدو في نظرهم تلك الأرض عدائية بقدر ما تسمح لهم بإقامة قاعدة عسكرية بحرية  دائمة وقلعة بعيدة عن هيمنة الإيالة ومن شأنها إعلان الكفاح للظفر بالبلاد  برمتها.

كما تطرقت الأديبة إلى “شعبان آغا” الذي كان يقيم بالعاصمة ويحضر هو الآخر  لهجوم على جيجل متنازلا عن الهدية التي عرضها عليه ملك فرنسا آنذاك لويس  14،فيستولي على المدينة ويأخذ حصادها مما تأتى عنها من ضرائب وخشب وعبيد جدد  من أولئك البربر الذين كانوا يتخذون من جبالها مسكنا لهم. وبهذا زادت هذه  المدينة مكسبا للآغا ليدعم مملكته أكثر في مناخ كان يتسم بالانقلابات وغدر  الملوك.

تعيش أميرة-جيهان خلف الله المولودة بالجزائر في بلاد المغرب منذ 2007. وقد  كتبت للمسرح وفن الدمى قبل أن تصدر أول رواية لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::
الوطن تطمس صورة منارة جامع الجزائر على الصفحة الأولى وزارة الشؤون الدينية..اعتداء على ذاكرة الشعب الجزائري إثر تعيين أمينة جديدة لمحافظة وإنهاء مهام اللجنة الانتقالية زوال الانشقاقات بمحافظة تيزي وزو والاستعدادw للاستحقاق القادم مست عديد القطاعات هذه مشاكل ولاية قسنطينة التي نقلها النواب للبرلمان تصفيات مونديال-2022 تأخير لقاء النيجر - الجزائر الى 12 أكتوبر شهد تألقاً لافتاً لبعضٍ من نجوم المنتخب الجزائري، خاصة في الدوريين الفرنسي والإنكليزي لكرة القدم، على غرار أندي ديلور وهشام بداوي اللذين سجلا وأنقذا فريقهما نيس من الخسارة أمام موناكو، في حين استطاع سعيد بن رحمة تسجيل الهدف الوحيد لفريقه وستهام يونايتد أمام مانشستر يونايتد. وحمل هذا التألق أرقاماً مهمة للاعبين الجزائريين طوال مشوراهم الاحترافي في الدوريات الأوروبية، فأندي ديلور يعتبر اللاعب الوحيد من الممارسين حالياً في الدوري الفرنسي الذي تمكن من التسجيل في مرمى الفرق المنافسة بألوان 5 فرق مختلفة، كما أنه أول جزائري يُحقق ذلك في تاريخ المسابقة. وسجل أندي ديلور في "الليغ1" بألوان أجاكسيو وكون ... في يوم التألق الجزائري.. أرقام تتحقق لأول مرة بأقدام بن رحمة وديلور مسعود بوجريو بقسنطينة سكان مشتة عين كبيرة يطالبون بالتهيئة والعلاج والمرافق الترفيهية إصابة خمسيني خلال انقلاب جرار بداريمو في سكيكدة يتم تزويد السكان بالمياه عن طريق الصهاريج عاصمة ولاية سكيكدة وضواحيها تعاني من تذبذب مياه الشرب بادرت بها جمعية كافل اليتيم بباتنة 1000حقيبة مدرسية ومئزر لكل يتيم متمدرس من ذوي الهمم العالية ونال البكالوريا بعد أربع محاولات المكتب الولائي للعمل التطوعي تكرم سيف الدين لونانسة شبيبة الساورة التونسي قيس اليعقوبي مدربا جديدا لـ "نسور الجنوب"