استلام الحظيرة الحضرية مطلع الصيف المقبل

0 164

دعت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة السيدة فاطمة الزهراء زرواطي يوم الاثنين المنصرم، بالقالة، ولاية الطارف، إلى ترشيد استغلال الموارد الطبيعية.


و أوضحت الوزيرة، على هامش دورة تكوينية لفائدة نساء ريفيات، تندرج في إطار برنامج تعاون جزائري- ألماني “حوكمة بيئية و تنوع بيولوجي” تناولت موضوع “أداء و تنظيم التعاونيات ” و ذلك في إطار زيارة تفقد قامت بها إلى هذه الولاية، بأن ترشيد استغلال الموارد الطبيعية يضمن استغلال عقلانيا لهذه الموارد و أيضا المحافظة على التنوع البيولوجي.
و دعت السيدة زرواطي، في هذا السياق، إلى إشراك و تشجيع المرأة الريفية في استغلال الموارد الطبيعية، مشيرة إلى أن مثل هذه الدورات التكوينية ستسهم في نقل المعارف للنساء الريفيات المدعوات إلى تنظيم أنفسهن في تعاونيات لتربية النحل و الأعشاب الطبية و العطرية و زيت الضرو بالخصوص.
و بعد أن أبرزت أهمية تثمين ثروات المناطق الرطبة لمنطقة الطارف وحماية ثروة طبيعية هشة، أكدت الوزيرة على أهمية هذه التعاونيات في تثمين معارف محلية من أجل تنمية مستدامة.
و بعاصمة الولاية، استفسرت الوزيرة حول مدى تقدم أشغال إنجاز و تجهيز الحظيرة الحضرية لعين العسل، التي تطلبت استثمارا عموميا بقيمة 150 مليون د.ج.
وبعين المكان، شددت الوزيرة على مسؤولي المشروع ببذل مجهودات، من أجل الإسراع في وتيرة هذه الورشة لاستلامها مطلع الصيف المقبل.
و بالمنطقة الصناعية المطروحة، أشرفت السيدة زرواطي على إطلاق ورشة إنجاز وحدة لتحويل النفايات الخضراء موجهة لإنتاج مواد لتخصيب التربة بقدرة إنتاج تصل إلى 5200 طن سنويا و هو المشروع الذي من شانه أن يمكن من استحداث 22 منصب عمل وسيدخل مرحلة الإنتاج في أكتوبر المقبل، كما ورد في الشروحات، التي قدمت بعين المكان.
و لدى زيارتها لمركز الردم التقني للنفايات بالمطروحة، ألحت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة على ضرورة مراجعة طرق عمل هذه المراكز مبرزة أهمية مكننة مراكز الردم التقني للنفايات لضمان معالجة أحسن للنفايات.
ويعالج مركز الردم التقني للنفايات بالمطروحة سنويا 24 ألف طن من النفايات و يغطي ست بلديات بولاية الطارف، حسبما ورد في الشروحات المقدمة.
وبالمالحة ببلدية القالة، زارت الوزيرة معارض تضمنت منتجات نساء ريفيات و فرص تسويقها على غرار العسل وزيت الضرو قبل أن تشرف على حفل تسليم مكافآت لمختلف المتدخلين في قطاع البيئة.
وواصلت الوزيرة برنامج زيارتها لولاية الطارف بتفقد دار البيئة قبل أن ترأس لقاء مع ممثلي المجتمع المدني.
ق. م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.