“إضطراب طيف التوحد” محور يوم دراسي بخنشلة

1٬532
نظم ديوان مؤسسات الشباب لولاية خنشلة و بالتنسيق مع الفيدرالية الوطنية  الجزائرية للتوحد ، الأحد الفارط ، يوما دراسيا حول “إضطراب طيف التوحد” ، بمشاركة دكاترة وأساتذة ومختصين على غرار الدكتور عزيزو عبد الرحمن رئيس اللجنة الإجتماعية بالفيدراليةالجزائرية للتوحد ،  و بحضور نخبة من الأخصائيين النفسانيين و الأرطوفونيين وبعض الجمعيات المهتمة بهذه الفئة ، و أولياء أطفال التوحد ، طلبة قسم علم النفس بجامعة عباس لغرور .

وجاء ذلك تزامنا مع اليوم العالمي للتوحد المصادف ل 02 من أفريل من كل سنة، بعد الإنتشار الرهيب لأطفال إضطراب التوحد في السنوات الأخيرة ، وذلك بهدف التعريف به وتسليط الضوء على الحاجة الماسة لمساعدة هاته الشريحة من الأطفال ، مما يضمن لهم الرعاية الكاملة والتكفل الجيد حتى يتمكنوا من العيش حياة كاملة ويصبحون جزء لا يتجزأ من المجتمع .
وركز المتدخلون عن أهمية التكفل النفسي والإدماج المدرسي والإجتماعي لهاته الفئة من المجتمع مع التركيز أيضا على دور الأولياء في مرافقة أبنائهم خاصة أمام المرافق والإمكانيات التي تسمح بإستيعابهم ، كما أكدوا على ضرورة الإدماج وتكييف البرامج التربوية والبرامج المدرسية للأطفال الحاملين لهذا الاضطراب مما يسهل عملية إدماجهم في المجتمع  ، أين تم فتح باب للحوار بين الحضور من الأخصائين و الأولياء للإجابة عن جميع التساؤلات و الإستفسارات االتي تتعلق بالأطفال ذوي الإضطراب ما نتج نوع من التضامن و مشاركة نفس المعاناة فيما بينهم .
ومن أهم التوصيات التي خرج بها اليوم الدراسي ضرورة تكوين المختصين النفسانيين والعياديين المتواجدين في الميدان حول أهم وأحسن الطرق والتقنيات التقييمية والتشخيصية للكشف عن هذه الفئة ،بهدف الإهتمام الأمثل بهذه الفئة بأطفال ، كما تم  تنصيب السيد وائل طاهري رئيسا للمكتب الولائي للتوحد بولاية خنشلة .
وفي الأخير تم تكريم المشاركين في هذا اليوم الدراسي ، وكذا توزيع جوائز تشجيعية على بعض أطفال التوحد ، ما يثبت إهتمام  قطاع الشباب والرياضة بهذه الفئة .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::