إستكمالا لبرنامج إحتفالية الذكرى 61 لمظاهرات 11 ديسمبر1960 وضع حيز الخدمة بالكهرباء لفائدة 27 مسكن بمنطقة بلخز ولاية باتنة

3٬472

أشرف أمس ،والي ولاية باتنة توفيق مزهود ،رفقة العديد من السلطات المدنية والعسكرية على غرار الأمين الولائي للمنظمة المجاهدين عابد رحماني ،على إحياء الذكرى الوطنية الواحد والستون لمظاهرات 11 ديسمبر 1960 ،وكان ذلك بمقبرة الشهداء لبلدية المعذر ،أين تم قراءة الفاتحة على ارواح الشهداء الطاهرة ورفع العلم الوطني ووضع باقة من الزهور ،وتخخل اليوم العديد من الأعمال المتمثلة في التوجه إلى المركز الثقافي للبلدية والمركب الرياضي ، كما تم كذلك الربط بالكهرباء بمنطقة بلخز بلدية جرمة التابعة لدائرة المعذر.

وقال الأمين الولائي لمنظمة المجاهدين المجاهد العابد رحماني على هامش الإحتفالات بالذكرى 61 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960 أن “هذه المناسبة التاريخية هي عيد من أعياد الجزائر و يوم من أيام الله التي تحفل طوال السنة بمحطات عظيمة و مآثر خالدة على غرار المعارك و الملاحم التي قادها المجاهدون في مواجهة إستعمار غاشم و إبادات و أحداث أليمة راح ضحيتها الجزائريون و سجلها التاريخ و الذاكرة الوطنية”.

وتم خلال هذه الزيارة التوجه إلى المركز الثقافي للبلدية المعذر ، أين قام والي ولاية باتنة بإعطاء إشارة إنطلاق لعملية تشجير رمزية  ،كما تم الإطلاع على معرض للصور تخص شهداء ومجاهدي المنطقة ، إضافة إلى ذلك تم توزيع وسامين على أرملتي مجاهدين .

وإستكمالا للبرنامج المسطر من مسؤولي الولاية إستفادت بلدية جرمة التابعة إقليميا لدائرة المعذر من الربط بالكهرباء لفائدة 27 مسكن بالمنطقة المسماة بلخز ، -والجدير بالذكر- شهد هذا اليوم طرح إنشغالات كثيرة من طرف المواطنين على والي الولاية تخص مشاكل عديدة تعاني منها المنطقة كالجانب الرياضي والفلاحي وأهم مشكل كان هاجس البطالة ، فكان الرد من المسؤول الأول للولاية  أنه سيتم التكفل بكل الإنشغالات حسب الإمكانيات المتاحة وفي الوقت الملائم.

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::