أين خريج الجامعة الإسلامية..؟

0 457

 

          ربما يمكن أن يتفهم المرء الأمر ويتغاضى عن كثير من النقائص لدى خريجي الجامعات العادية من علوم إنسانية واجتماعية ،قد تكون في اللغة العربية أو اللغات الأجنبية أو التاريخ الوطني ، ولكن لا يمكن أن يقبل بأية حال من الأحوال إذا تعلق ذلك بخريجي الجامعات الإسلامية المفترض فيهم شرعا وعرفا وحتى منطقا أن يكون على إلمام واسع باللغة والتاريخ ومن حفاظ لكتاب الله وللآلاف من حديث رسول الله(ص) ،سواء كان ذلك عند دخوله الجامعة أو من خلال السنوات الأربع لشهادة الليسانس ، بحيث لا يشترط في المتخرج أن لا تسلم الشهادة إلا إذا كان حافظا للقرآن الكريم..؟

لقد لفت انتباهي ما صرح به وزير الشؤون الدينية والأوقاف السابق ،حين قال بمناسبة تعليقه على سؤال حول نقص الأئمة مقارنة بعدد المساجد، “بأن خريجي الجامعات الإسلامية لا يمكنهم أن يكونوا أئمة  لأنهم لا يحفظون القرآن “..!

فهل هذا يعقل ،فإذا كان خريج الجامعة الإسلامية لا يحفظ القرآن الكريم فمن يحفظه، إن هذا يعدا نقصا في التكوين ، كان يمكن أن يتدارك ذلك خلال مرحلة التكوين،فما أسهل حفظ القرآن لأن  كتاب الله ميسر للذكر لمن أراد أن يحفظ وقد رأينا أطفالا صغارا في عمر الزهور قد حفظوه ، وحتى الأعاجم ممن لا يعرفون معانيه ولا اللغة العربية قد حفظوه خاصة الأفارقة ،والغاية من كل ذلك حتى لا تذهب كل الجهود هباء وحتى يجد خريج الجامعة الإسلامية منصبا ماليا ووظيفة تعتبر هامة في المجتمع..؟

إذا حرمنا الجامعي المتخصص من تولي منصب الإمامة، فمن يتولاها،إن حرمان خريج الجامعة  الإسلامية من لعب الدور المنوط به بدعوى عدم حفظه لكتاب الله، وهو الشرط الذي يمكن تداركه من قبل السلطات منذ اليوم الأول لولوج الطالب للجامعة،وبذلك نرفع عنه هذا العذر،وهو ما قد قوم به الجامعة عند التسجيل للموسم الحالي 2018 /2019 ..؟!

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::
الوطن تطمس صورة منارة جامع الجزائر على الصفحة الأولى وزارة الشؤون الدينية..اعتداء على ذاكرة الشعب الجزائري إثر تعيين أمينة جديدة لمحافظة وإنهاء مهام اللجنة الانتقالية زوال الانشقاقات بمحافظة تيزي وزو والاستعدادw للاستحقاق القادم مست عديد القطاعات هذه مشاكل ولاية قسنطينة التي نقلها النواب للبرلمان تصفيات مونديال-2022 تأخير لقاء النيجر - الجزائر الى 12 أكتوبر شهد تألقاً لافتاً لبعضٍ من نجوم المنتخب الجزائري، خاصة في الدوريين الفرنسي والإنكليزي لكرة القدم، على غرار أندي ديلور وهشام بداوي اللذين سجلا وأنقذا فريقهما نيس من الخسارة أمام موناكو، في حين استطاع سعيد بن رحمة تسجيل الهدف الوحيد لفريقه وستهام يونايتد أمام مانشستر يونايتد. وحمل هذا التألق أرقاماً مهمة للاعبين الجزائريين طوال مشوراهم الاحترافي في الدوريات الأوروبية، فأندي ديلور يعتبر اللاعب الوحيد من الممارسين حالياً في الدوري الفرنسي الذي تمكن من التسجيل في مرمى الفرق المنافسة بألوان 5 فرق مختلفة، كما أنه أول جزائري يُحقق ذلك في تاريخ المسابقة. وسجل أندي ديلور في "الليغ1" بألوان أجاكسيو وكون ... في يوم التألق الجزائري.. أرقام تتحقق لأول مرة بأقدام بن رحمة وديلور مسعود بوجريو بقسنطينة سكان مشتة عين كبيرة يطالبون بالتهيئة والعلاج والمرافق الترفيهية إصابة خمسيني خلال انقلاب جرار بداريمو في سكيكدة يتم تزويد السكان بالمياه عن طريق الصهاريج عاصمة ولاية سكيكدة وضواحيها تعاني من تذبذب مياه الشرب بادرت بها جمعية كافل اليتيم بباتنة 1000حقيبة مدرسية ومئزر لكل يتيم متمدرس من ذوي الهمم العالية ونال البكالوريا بعد أربع محاولات المكتب الولائي للعمل التطوعي تكرم سيف الدين لونانسة شبيبة الساورة التونسي قيس اليعقوبي مدربا جديدا لـ "نسور الجنوب"